صحف الجزائر تشيد بتظاهرات الجمعة: "الحراك بطعم الاستقلال"

الجزائر
عثمان لحياني
06 يوليو 2019

ساد إجماع بين الصحف الجزائرية، الصادرة اليوم السبت، على ضرورة مواصلة الاحتجاجات ومسيرات الحراك الشعبي في البلاد التي انطلقت منذ 22 فبراير/شباط الماضي، وبرز نوع من الاحتفاء بتحركات أمس الجمعة التي تزامنت مع ذكرى عيد الاستقلال.

وكانت تظاهرات أمس الجمعة عُدّت الأضخم منذ تظاهرات الثامن من مارس/ آذار الماضي، إذ شارك فيها الآلاف، وسبقتها تعبئة كبيرة من قبل الناشطين وقادة كبرى الأحزاب السياسية التي دعت، يوم الخميس، مناضليها إلى الانضمام للتحركات.

وشددت صحيفة "الخبر" في صفحتها الأولى على أن "لا الحرارة ولا التضييق الأمني ينفع في المليونية الـ 20 للحراك الشعبي"، تحت عنوان "جمعة الاستقلال... الأكبر والأقوى والأجمل". وأكدت على المطالب الشعبية باستقالة رئيس الدولة عبد القادر بن صالح، ورئيس الحكومة نور الدين بدوي.

وعنونت صحيفة "الشروق" صفحتها الأولى: "قسماً... لا تسامح مع العصابة!"، مشددة بدورها على مطالب الجزائريين برحيل بن صالح وبدوي.

(لقطة شاشة/العربي الجديد)

وجاء في الصفحة الأولى من صحيفة "الحوار": "الحراك يتواصل لجمعته العشرين والشعب هو السيد".

أما صحيفة "البلاد" فارتأت أن تخصص للجمعة العشرين مقالة عنوانها "الحراك بطعم الاستقلال"، مخصصة له زاوية صغيرة، بينما أعطت لندوة المعارضة المقررة اليوم السبت أهمية أكبر في صفحتها الأولى.

صحيفة "الوطن" الصادرة بالفرنسية ركزت على التظاهرات الشعبية التي اكتسحت الشوارع، معنونة: "لم نشاهد مثل هذا منذ 1962".

(لقطة شاشة/العربي الجديد)

ذات صلة

الصورة
ليبيا

سياسة

تزايد التقارب الروسي التركي من جهة، والروسي الجزائري من جهة ثانية، من أجل الضغط على الطرفين المتقاتلين في ليبيا للعودة إلى المسار السياسي، والإبقاء حالياً على خطوط المواجهة كما هي، وهو ما يبدو أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب يضغط للتوصل إليه أيضاً.
الصورة
صبري بوقدوم-ياسين قايدي/الأناضول

أخبار

يصل وزير الشؤون الخارجية الجزائري صبري بوقادوم، اليوم الاثنين، إلى تونس، في زيارة يتابع فيها الترتيبات المتعلقة بزيارة الدولة التي سيقوم بها الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون إلى تونس خلال الأسابيع المقبلة.
الصورة
تبون/كورونا/الجزائر/Getty

سياسة

قرر الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، الأحد، الإبقاء على حالة إغلاق الحدود البرية وتجميد الملاحة الجوية والبحرية حتى إشعار آخر، على خلفية تصاعد معدلات الإصابة بـفيروس كورونا، وتسجيل البلاد معدلات قياسية، مقارنة مع الوضع الوبائي قبل 14 يونيو/ حزيران الجاري.
الصورة
الحراك الشعبي الجزائري RYAD KRAMDI/AFP

سياسة


انقسمت المواقف داخل الحراك الشعبي في الجزائر، بين رفض نشطاء ووجوه بارزة العودة إلى الشارع للتظاهر بسبب المخاوف من انتشار وباء كورونا، وبين إصرار غالبية مكونات الحراك على العودة واستئناف المظاهرات، بدءاً من اليوم الجمعة 19 يونيو/ حزيران.