صحافيون لبنانيون يحتجون على أوضاع عملهم والاستدعاءات بحقهم

10 نوفمبر 2019
الصورة
احتج الصحافيون على الاستدعاءات (حسين بيضون)
+ الخط -
احتج صحافيون وإعلاميون لبنانيون على أوضاع عملهم، أمس السبت، ضمن مشاركتهم في مسيرة "تجمّع مهنيات ومهنيون" من أمام قصر العدل في بيروت إلى ساحة رياض الصلح بعنوان "القضاء للناس".

ورفع الصحافيون شعارات ترفض استدعاءات الصحافيين ومحاكمتهم بدلاً من محاكمة كاشفي الفساد، بالإضافة إلى الاستدعاءات من مكتب مكافحة جرائم المعلوماتيّة، وغيرها من الصرف التعسفي إلى سيطرة المال السياسي على الإعلام إلى أبواق السلطة وإعلامها إلى التحرش، ووصولاً إلى التقاعس النقابي في حماية الصحافيين اللبنانيين، ووقوف النقابة مع أصحاب العمل بدلاً من دعمها للعاملين أنفسهم.

وهذه المرة الأولى التي يُشارك فيها صحافيون وإعلاميون لبنانيون بتظاهرة تتحدث عن الوضع الصحافي تحديداً منذ انطلاقة الانتفاضة اللبنانية، إذ كانوا يشاركون بصفاتهم الشخصية وتحت عناوين مختلفة رفعتها الثورة.
وكان صحافيون وعاملون في المجال الإعلامي في لبنان قد أعلنوا بدء المسيرة نحو نقابة بديلة، قبل أيام، قائلين "نحن صحافيات وصحافيون، لا تمثلنا نقابة الصحافة ولا نقابة المحررين، نعلن أننا جزء من الانتفاضة الشعبية لإسقاط النظام واستبداله بنظام علماني قائم على مبادئ العدالة الاجتماعية والحريات العامّة، وفي مقدمها حرية الصحافة".


(حسين بيضون)


(حسين بيضون)


(حسين بيضون)


(حسين بيضون)

المساهمون