صانع فرحة باراغواي...قطع 70 متراً دون منافسة من أحد

صانع فرحة باراغواي... قطع 70 متراً دون منافسة من أحد

20 يونيو 2019
الصورة
المهاجم سجل هدف باراغواي الوحيد (Getty)
+ الخط -

أبهر مهاجم منتخب باراغواي، ميغيل ألميرون، الجماهير الحاضرة في مدرجات ملعب "مينيراو" بالطريقة التي صنع فيها الهدف الوحيد لمنتخب بلاده في الشوط الأول، وذلك إثر انطلاقة سريعة قاتلة تفوق فيها على كل من حاول إسقاطه في منتخب "الألبيسيليستي".

وفي التفاصيل، فإنه عند الدقيقة 36، استلم المهاجم ميغيل ألميرون كرة في وسط الملعب وانطلق سريعاً بطريقة مُميزة أحرجت كل من حاول إيقافه من لاعبي منتخب الأرجنتين، حيثُ حاول لاعبون إيقافه دون جدوى بسبب سرعته التي قطع من خلالها من قبل منتصف الملعب وصولاً إلى حدود منطقة الجزاء، ليلعب كرة عرضية إلى داخل منطقة جزاء منتخب الأرجنتين ليُتابعها اللاعب ريشارد سانشيز على "الطائر" بتسديدة في الشباك مباشرةً.


وأظهرت الإعادة التلفزيونية أن المهاجم ميغيل ألميرون، قطع مسافة وصلت إلى نحو 70 متراً ركضاً، دون توقف ودون إزعاج من أي لاعب أرجنتيني في طريقه نحو حدود منطقة الجزاء، الركضة التي أبهرت الجماهير واعتبرت من أفضل الأهداف المصنوعة في البطولة "اللاتينية".

يُذكر أن ميغيل ألميرون هو مهاجم فريق نيوكاسل يونايتد الإنكليزي ووقع معه في عام 2019، وخاض حتى الآن عشر مباريات دون تسجيل أي هدف في مرمى الخصوم التي لعب ضدها، فهل يظهر ألميرون بقوة في موسم "البريميرليغ" الجديد 2019-2020؟

المساهمون