شكوى ضد الكوميدي أحمد أحمد... بسبب نكتة

15 مايو 2019
الصورة
الممثل الكوميدي المصري الأميركي أحمد أحمد (تويتر)
+ الخط -
استدعي الممثل الكوميدي المصري الأميركي، أحمد أحمد، للتحقيق لدى الشرطة بعد تقديمه عرضاً في ولاية فلوريدا، يوم الأحد، وإطلاقه نكتة عن الإرهابيين أخذها أحد الحضور على محمل الجد.

وأوضح أحمد (48 عاماً)، في لقاء مع صحيفة "نيويورك بوست"، أنه كان يقدم عرضاً في نادي Off the Hook Comedy Club في نابولي في فلوريدا، عندما أراد إضحاك الجمهور على الصور النمطية السائدة حول أصوله الشرق أوسطية، وكان معظمهم من البيض وكبار السن، فسألهم: "كم عدد الأشخاص الموجودين هنا الذين تعود أصولهم للشرق الأوسط؟".

وصفق عدد قليل من الناس مجيبين بأنهم من الشرق الأوسط، فقال ساخرًا، مشيرًا بشكل ضمني إلى الصورة النمطية التي تصنف الشرق أوسطيين جميعهم على أنهم إرهابيين: "حسنًا، لن يتطلب الأمر سوى واحد منّا.."، ثم أكمل بعدما ضحك الجمهور طويلًا: "لرواية نكتة!"، ثم أضاف: "ولكن، خذوا الأمر على محمل الجد وأقفلوا الأبواب"، وفقًا لموقع "نيويورك بوست".

ويبدو أن البعض أخذوا النكتة بجدية حقًا، إذ اتصل أحد رواد النادي في اليوم التالي بشرطة مقاطعة كولير لإبلاغهم بأن "نكتة مروعة" تسببت له بالقلق و"عدم الارتياح". وقال: "كان هنالك ممثل كوميدي اسمه أحمد أحمد، شرق أوسطي كما هو واضح، سأل الجمهور عما إذا كان هنالك بينهم من يتحدرون من منطقته"، وفقًا لتسجيل صوتي للمكالمة.


وأضاف المتصل الذي رفض الإفصاح عن اسمه: "رفع عدد كبير من الناس أياديهم، وكان بعضهم من العراق وبعضهم من إيران، فقال لهم الممثل إن بإمكانهم تأسيس مجموعتهم الإرهابية الصغيرة، واعتقدت أن حديثه لم يكن صائبًا بل فظيعًا للغاية، ونظرت أنا وزوجتي لبعضنا ونحن نشعر بعدم الارتياح".


وأُرسل ضابطان إلى النادي لاستجواب أحمد، قبل تقديم عرضه الخاص بعيد الأم في الـ7 مساء، وقال الممثل الذي يعيش في ماليزيا: "رمقني مدير النادي بنظرة محرجة، ولم يخطر على بالي وقتها سوى أنها مجرد مزحة، إلا أنها لم تكن كذلك، إذ سألني الضابطان بضعة أسئلة بأدب، ثم غادرا"، وأضاف: "كانا لطيفين حقًا، وطلبا مني ألا أغير نكاتي".

وأكد مكتب شريف المقاطعة أن بلاغًا قدم عن "حادثة مشبوهة" في النادي، إلا أنه لم يكن خطيًا لذا لم يفصح عن المزيد من التفاصيل. وقال أحمد: "كان الجزء الغريب من الأمر، أن المتصل انتظر يومًا كاملًا للإبلاغ عن النكتة"، وأضاف: "وقفت بعد العرض وصافحت 98% من الجمهور، حسنًا، الإرهابيون لا يلتقون بالناس ويحيونهم!".

المساهمون