شركات موسيقية تتخوف من سعي "آبل" إلى دمج اشتراكاتها

08 أكتوبر 2019
الصورة
لا تزال المحادثات في مراحلها الأولى (Getty)

عبرت شركات التسجيلات الموسيقية عن مخاوفها إزاء سعي شركة "آبل" إلى إطلاق حزمة خدمات مقابل تكلفة اشتراك شهرية ثابتة، متخوفة من احتمال توفير أعمالها بسعر أقل.

وتواصلت شركة "آبل" أخيراً مع شركات موسيقية بارزة، حول دمج تطبيق "آبل ميوزيك" Apple Music وخدمتها المرتقبة لبثّ المحتوى الترفيهي عبر الإنترنت، لكنهما لم يناقشا إلى الآن التسعيرة، وفق ما أفادت مصادر مطلعة على مضمون المحادثات لصحيفة "ذا تايمز" البريطانية، أمس الاثنين.

وفي حين أعربت جهات عدة عن انفتاحها على المشروع، أبدى عاملون في شركة موسيقية ضخمة مخاوفهم، لافتين إلى أن القطاع يتبع مقاربة أكثر حذراً في التعامل مع شركة "آبل"، علماً أن علامات تجارية بارزة وقعت عقداً معها، قبل عقد من الزمن، لبيعها الأغاني الفردية مقابل 0.99 دولار أميركي، على منصة "آي تيونز" iTunes.

في السنوات الأخيرة، ساعد نجاح خدمات البث، مثل "سبوتيفاي" Spotify و"آبل ميوزيك" Apple Music، في انتعاش مجال الموسيقى. لكن المديرين التنفيذيين في القطاع يخشون تراجع أرباحهم، في حال قررت "آبل" خفض التسعيرة الشهيرة (10 دولارات أميركية) التي تتقاضاها منصة "سبوتيفاي" و"آبل ميوزيك" وغيرها من المستخدمين.

تجدر الإشارة إلى أن خدمة "آبل" لبث المحتوى الترفيهي عبر الإنترنت، "تي في بلاس" TV+، ستطلق في الأول من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، بكلفة شهرية قيمتها 5 دولارات أميركية شهرياً، في محاولة لتقويض منافستها "نتفليكس".

وقال مراقبون إن "آبل" ستسعى في نهاية المطاف إلى توفير حزمة موحدة لخدماتها. وهذه الحزمة قد تشمل خدمات عدة، بينها "نيوز بلاس" News+ للأخبار (كلفتها 10 دولارات أميركية شهرياً) و"أركايد" Arcade للألعاب (كلفتها 5 دولارات أميركية شهرياً).