شجار في السابعة صباحاً قبل عشرين سنة

14 أكتوبر 2016
الصورة
بشار الحروب/ فلسطين
+ الخط -

أستطيع أن أُعيد أشياءك الى الخزانة
دون ترتيب
لأنك أصلاً تركتها
هكذا،
فوق وتحت وحول
السرير والكرسي وطاولة المكتب .

أعرف جيداً
أن الحب أشياء صغيرة تُترك بعد صراخ رجل وامرأة
وأيمان غليظة بالقطيعة.

كنت أستطيع، قبل أن تذهبي الى بيتك
أن أغلق الباب
وأقف مثل شرطي مرور له أقارب في مكتب الوزير
إلا أن شعرك المرتّب مثل سيدة أعمال منعني من ذلك
(لو كان شعرك منفوشاً لما تركتك ذلك الصباح)

الآن، بعد عشرين عاماً
أراك على الباب
بشعرك المرتّب مثل سيدة أعمال
بالغضب نفسه
تريدين استعادة أشياء صغيرة
ظلّت متروكة بعد صراخ رجل وامرأة
وأيمان غليظة بالقطيعة.


* شاعر من فلسطين


المساهمون