شبح الحرب التجارية يخفض أسهم أوروبا واليابان

28 يونيو 2018
الصورة
شركات التجزئة والأدوية من الخاسرين في طوكيو (فرانس برس)
+ الخط -

لا يزال شبح الحرب التجارية مسيطراً على أسواق المال العالمية، ومن تداعياته اليوم خفض مؤشرات الأسهم في البورصات الأوروبية بداية التعاملات صباحاً واليابانية عند إغلاقها.

في أوروبا، انخفضت الأسهم مجددا بسبب التوترات التجارية والمخاوف السياسية اليوم الخميس، قبل قمة للاتحاد الأوروبي بعدما التقطت سوق الأسهم أنفاسها في الجلسة السابقة عقب موجة بيع.

وتراجع المؤشر ستوكس 600 للأسهم الأوروبية 0.1% بحلول الساعة 0725 بتوقيت غرينتش، بينما ارتفع المؤشر داكس الألماني الذي يتأثر كثيرا بالتجارة بنسبة 0.1%.

وشكلت أسهم القطاع المالي وقطاع التعدين أكبر ضغط على السوق، بينما ارتفعت أسهم شركات السلع الأساسية التي تصرف توزيعات مرتفعة مثل نستله ويونيليفر، والتي تعتبر أكثر أمنا في الأوقات التي تتعرض فيها السوق لضغوط.
ونزل مؤشر قطاع البنوك الأوروبي 0.3%، ليواصل خسائره الحادة هذا الأسبوع، وكانت أسهم إتش.إس.بي.سي ويو.بي.إس وكريدي سويس من بين أكبر الخاسرين. وانخفض مؤشر قطاع التعدين 0.6%.

وحققت أسهم قطاع النفط أداء أقوى بعدما بلغت أسعار الخام أعلى مستوياتها في 3 سنوات ونصف السنة بدعم من تعطل مفاجئ لبعض الإمدادات ومستوى قياسي للطلب. وكان مؤشر قطاع النفط الأفضل أداء في المنطقة هذا العام، إذ ارتفع 10.5% منذ بداية السنة.

وعلى صعيد الأسهم التي سجلت تحركات كبيرة، انخفض سهم إتش آند إم 3.4% بعدما أعلنت ثاني أكبر شركة لبيع الملابس في العالم انخفاضا أكبر قليلا من المتوقع في أرباح الربع الثاني قبل الضرائب. وهبط سهم سويز الفرنسية للمرافق 3.4% بعدما خفض بيرينبرج تصنيفه للسهم إلى توصية بالاحتفاظ من شراء.


وفي طوكيو، استقر تقريباً المؤشر نيكاي للأسهم اليابانية عند الإغلاق اليوم الخميس، لكنه يظل عند أدنى مستوى في نحو شهر في ظل تراجع وول ستريت مع تأثر شهية المستثمرين للمخاطرة بالنزاع التجاري بين الولايات المتحدة والصين.

وانخفض المؤشر نيكي القياسي 1.38 نقطة ليغلق عند 22270.39 نقطة، وهو أدنى مستوى له منذ الأول من يونيو/ حزيران.

وانخفض المؤشر 1% في المعاملات المبكرة قبل أن يحقق مكاسب في وقت لاحق من الجلسة، فيما هبط المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.3% إلى 1727 نقطة، وهو أدنى مستوى إغلاق منذ منتصف أبريل/ نيسان.

وقال متعاملون إن التفاؤل بأن بنك اليابان المركزي سيشتري صناديق مؤشرات لدعم السوق عزز الشراء في العقود الآجلة وهو ما حد من الخسائر المبكرة.

وكانت أسهم قطاع التجزئة وشركات الأدوية ضمن الأسهم الخاسرة. ونزل سهم تاكاشيمايا 1.3% بينما انخفض سهم أستيلاس فارما 2.2% وتراجع سهم أوتسوكا هولدينغز 2.9%.

كما تراجع سهم شوا شل 3.8% بعدما صعد لمستوى قياسي في اليوم السابق إثر تقرير إعلامي ذكر أن العائلة المؤسسة لشركة إديميتسو كوسان ستتخلى عن معارضتها لخطط الدمج مع منافستها اليابانية.

(العربي الجديد، رويترز)

المساهمون