سورية: جرحى يغادرون مخيم اليرموك بموجب اتفاق "المدن الأربع"

سورية: جرحى يغادرون مخيم اليرموك بموجب اتفاق "المدن الأربع"

08 مايو 2017
الصورة
خمسة عشر جريحا غادروا حي اليرموك (جواد الرفاعي/الأناضول)
+ الخط -
خرج عدد من مقاتلي "هيئة تحرير الشام" المصابين بجراح مع عائلاتهم، اليوم الإثنين، من حي اليرموك جنوب مدينة دمشق إلى محافظة إدلب شمال سورية، في حين قتل ثلاثة مدنيين من عائلة واحدة بغارة من طيران التحالف الدولي.

وقالت مصادر محلية لـ"العربي الجديد"، إن خمسة عشر جريحا من مقاتلي "هيئة تحرير الشام" مع عائلاتهم خرجوا برفقة سيارات الهلال الأحمر السوري من مخيم اليرموك، تنفيذا للمرحلة الثانية من اتفاق المدن الأربع.

وأوضحت المصادر أن العملية تمت بالتزامن مع إخراج خمسة جرحى من مقاتلي المليشيات التابعة للنّظام السوري في بلدتي الفوعة وكفريا المواليتين للنظام في ريف إدلب، مع أربعة عشر مرافقا لهم عبر سيارات الهلال الأحمر السوري.

إلى ذلك، قالت مصادر محلية لـ"العربي الجديد" إن رجلا وزوجته وابنته قتلوا جراء استهدافهم من قبل طيران التحالف الدولي، وذلك خلال محاولتهم الفرار من مناطق سيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) على طريق الرقة حماة.

وفي غضون ذلك، قصفت مليشيا "قوات سورية الديمقراطية" (قسد) بلدة المنصورة في ريف الرقة الغربي، ما أسفر عن وقوع جرحى بين المدنيين.

من جهة أخرى، تحدث "مركز حلب الإعلامي" عن وقوع اشتباكات بين الجيش السوري الحر ومليشيا "وحدات حماية الشعب الكردي"، في محيط قريتي أم جلود والحمران في جنوب مدينة جرابلس بريف حلب الشمالي الشرقي.