روسيا تتفق مع "قسد" على دخول بلدة تل تمر بريف الحسكة

17 نوفمبر 2019
الصورة
تسيطر "قسد" على تل تمر (فرانس برس)
كشفت مصادر مقربة من "قوات سورية الديمقراطية" (قسد) مساء السبت، عن توقيع المليشيا اتفاقاً مع الشرطة العسكرية الروسية، يخوّل الأخيرة دخول بلدة تل تمر بريف الحسكة شمال شرقي سورية.

وأضافت أنّ "الاتفاق ينص على انتشار الشرطة الروسية في البلدة، بهدف منع قوات الجيش الوطني المدعومة من تركيا من دخولها".

وشهدت البلدة، خلال الأيام القليلة الماضية، مواجهات مستمرة بين "قسد" وقوات "الجيش الوطني" الذي سيطر على عشرات القرى والبلدات بمحيطها.

وذكرت شبكة "سمارت" المحلية، أنّ قوات تابعة لـ"قسد" دخلت برفقة قوات روسية قرى تابعة لناحية تل تمر بعد انسحاب "الجيش الوطني" السوري منها.

ونقلت عن قيادي في "الجيش الوطني" أنّ عناصره انسحبوا من قرى العريشة والداودية العزيزية والجميلية تحت إشراف القوات الروسية وذلك تنفيذاً لبنود الاتفاق الروسي-التركي.

وأشار القيادي أنّ "قسد" دخلت إلى تلك القرى برفقة قوات روسية، بعد انسحاب "الجيش الوطني"، من دون ذكر تفاصيل إضافية.

وفي وقت سابق، اتفقت روسيا مع "قسد" على دخول مدن مهمة قرب الحدود التركية، من أبرزها عين العرب ومنبج وعين عيسى، بهدف منع قوات "الجيش الوطني" من دخولها.

وفي الغضون، وصلت 15 ناقلة جند وعربات عسكرية روسية تحمل ما يقارب 80 جندياً إلى مطار القامشلي، للتمركز في القاعدة العسكرية الروسية قرب المطار.

ويوم الخميس، قالت قناة "زفيزدا" التلفزيونية التابعة لوزارة الدفاع الروسية، إنّ روسيا بدأت إنشاء قاعدة مروحيات في مدينة القامشلي.

وذكرت وكالة "تاس" للأنباء أنّ القاعدة الجديدة ستحميها أنظمة صواريخ أرض - جو، ونشرت ثلاث طائرات مروحية هناك بالفعل.