سخونة الطقس تضرب مبيعات المتاجر البريطانية

07 سبتمبر 2016
الصورة
متسوقون في شارع أكسفورد (Getty)
+ الخط -
أدت درجات الحرارة المرتفعة، في الشهر الماضي، إلى تراجع مبيعات المتاجر البريطانية بعد فترة انتعاش خلال الشهور السابقة، ساهمت في دعم سعر صرف الإسترليني.
وأظهر مسح نشرت نتائجه، أمس الثلاثاء، تراجع إنفاق المستهلكين البريطانيين في أغسطس/آب، بعد تسجيل زيادة غير متوقعة في يوليو/تموز عقب التصويت لصالح خروج بريطانيا من عضوية الاتحاد الأوروبي.
ويعود التراجع، حسب تجار وأصحاب محال تجارية، إلى ارتفاع درجات الحرارة وامتناع المواطنين عن الخروج للتسوق.

وقال كونسورتيوم التجزئة البريطاني، تجمع لأصحاب المتاجر، إن الإنفاق هبط 0.3%، مقارنة مع أغسطس/آب 2015، مسجلاً انخفاضاً حاداً مقارنة مع زيادة نسبتها 1.9% في يوليو/تموز.
وحسب رويترز، ذكر الكونسورتيوم أن قراءة الشهر الماضي هي الأضعف منذ سبتمبر/أيلول 2014، مع استبعاد التشوهات الناجمة عن توقيت العطلات العامة. لكن لا يبدو أنه رد فعل متأخر للقرار المفاجئ بالانسحاب من الاتحاد الأوروبي في الاستفتاء الذي جرى في 23 يونيو/حزيران.

وشهدت بريطانيا، خلال صيف هذا العام، أكبر زيادة في أعداد السائحين، مستفيدة في ذلك من ضعف سعر صرف الإسترليني. ولا تزال المتاجر البريطانية تراقب توجهات الحكومة البريطانية بشأن نوعية العلاقة بين البلاد ودول الاتحاد.





المساهمون