سبب مثير وراء حرمان المغربي بونو من سيارة فاخرة

24 نوفمبر 2018
الصورة
المغربي بونو حارس أسود الأطلس ونادي جيرونا (Getty)
+ الخط -
كشف حارس مرمى المنتخب المغربي، ونادي جيرونا الإسباني ياسين بونو، أنه سيعيد الجائزة التي توج بها كأفضل لاعب داخل فريقه لشهر أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، وهي عبارة عن سيارة فاخرة منحها له راعي الفريق الكتالوني مؤخرا.

وقال الحارس المغربي في تصريح لـ"العربي الجديد" إنه سيرد السيارة لراعي جيرونا بعد أن يستفيد منها لمدة شهر واحد فقط، ولن تكون من نصيبه بصفة نهائية، بحسب القانون المعمول داخل الفريق، إذ لا يحق للاعبين الذين يتوجون بالجائزة أن يتملكوها.

وفي هذا السياق قال "بعد نهاية شهر من موعد استلامي جائزة أفضل لاعب داخل جيرونا، التي كانت عبارة عن سيارة فاخرة، سأعيدها لراعي النادي، ليس لي الحق في تملكها، وأي لاعب داخل النادي يحصل عليها لا يحق له أخذها بصفة نهائية، بحسب القانون الداخلي".


وأضاف بونو "هناك من هنأني بخصوص ظفري بالسيارة، لكن لا يعرف حقيقة الأمر، سأعيدها لأصحابها، رغم أني سأجتهد لمواصلة الحصول عليها مرة أخرى لأنها رياضية، وأنا شخصيا تستهويني مثل هذه السيارات".

وكان ياسين بونو الذي يتألق في صفوف جيرونا بالدوري الإسباني قد استحق مكاناً أساسياً داخل صفوف المنتخب المغربي الأول، برغبة من المدير الفني الفرنسي هيرفي رينار، رغم أن منافسه لحماية عرين أسود الأطلس، منير المحمدي، حارس ملقة الإسباني يقدم بدوره مردوداً فنياً رائعاً، ما خلق كثيراً من الجدل داخل المغرب في شبكات التواصل الاجتماعي، بين مدافع عن بونو وما يقدمه داخل فريقه واستحقاقه اللعب كأساسي، وبين من يعتبر أن المحمدي تعرض لظلم كبير، كونه ابتعد عن الحضور رسمياً، رغم أنه لم يرتكب أي خطأ مع أسود الأطلس، بل خاض تصفيات نهائيات كأس العالم بروسيا 2018 من دون أن يدخل شباكه أي هدف.

المساهمون