سامي يوسف يختتم عروض مهرجان "ليالي رمضان" في الناصرة

06 يوليو 2015
الصورة
سامي يوسف (العربي الجديد)
شارك عشرات الآلاف المنشد العالمي، سامي يوسف، حفل إختتام مهرجان "ليالي رمضان" في مدينة الناصرة، ليلة أمس الأحد، بدعوة من بلدية الناصرة.

وافتتح يوسف عرضه بأغنية "محمد - صلى الله عليه وسلم" واعتبر زيارته الناصرة شرفاً كبيراً له. وقال للجمهور باللغة العربية: رمضان كريم، أحب أن تكونوا فرحين وسنقدم لكم، أنا وفرقتي المتواضعة، أجمل الأغاني.
ورحب علي سلاّم، رئيس بلدية الناصرة به، وأهداه الكوفية الفلسطينية، ووضعها على عنقه أمام الجمهور.

وقدم يوسف في عرضه باقة من أغانيه المعروفة باللغتين العربية والإنجليزية، منها أغنية "المعلم" وأغنية "الله" وأغنية "محمد"، وسط مشاركة وترحيب وتصفيق حار من الجمهور.

وكان الجمهور من جيل الشباب خصوصاً، الذي وصل من جميع المناطق الفلسطينية، الى مدينة الناصرة، وكان لافتاً أن الجمهور يعرف أغاني يوسف ويرددها عن ظهر قلب، إذ تجاوب مع الغناء وشارك به خلال العرض.

وانطلق المهرجان، يوم الخميس الماضي، واستمر مدة أربعة أيام، وبدأ في برنامجه اليومي بعد صلاة التراويح مع فرق محلية لأناشيد إسلامية، وأيضاً عروض فنية أخرى مثل الحكواتي وتمثيل صامت.

وقال خالد بطو، مدير مهرجان الناصرة: الذي يميز مهرجان "ليالي رمضان" هذه السنة موقعه الخاص، والفرق الفنية التي تناسب شهر رمضان، كالمدائح الدينية والفن الملتزم. مضيفاً: حرصنا على أن تبدأ كل ليلة في المهرجان بالمدائح الدينية. ومنحنا الفرصة لفنانين محليين ناشئين بأن يظهروا أمام جمهور المهرجان. وأشاد بطو بتفاعل الناس مع الأجواء الرمضانية.

فيما وصف رئيس بلدية الناصرة، علي سلّام، مهرجان "ليالي رمضان" هذا العام بالضخم والكبير. موضحاً: مهرجان "ليالي رمضان" هذه المرة يوازي بحجمه مهرجان "سوق الميلاد" وهو مهرجان التآخي والمحبة. وهو أيضاً رافعة اقتصادية مهمة لأهالي المدينة، عبر دخول ومشاركة الآلاف من جميع البلدات العربية، خصوصاً في الظروف الاقتصادية الصعبة التي تشهدها الأراضي الفلسطينية. فالناصرة هي المدينة الأكبر في المجتمع الفلسطيني وسنستمر في إقامة مهرجانات موسمية قادمة في عيد الأضحى وعيد الميلاد المجيد أيضاً".

وقال الشاب حسن عبد الخالق المشارك في المهرجان: أحب سامي يوسف وأسمع أغانيه بشكل دائم، وأحب أكثر شيء أغنية "محمد - صلى الله عليه وسلم" ومسرور جداً في رؤيته في الناصرة. أما نجوى حواري قالت: جئت مع أولادي وبناتي، فهم يحبونه جداً ويعرفون جميع أغانيه، نحن هنا نفتقد ومتعطشين لعروض وفنانين من ثقافتنا العربية.






اقرأ أيضاً: نزهة الكرز: فلسطينيو الداخل يدعمون موسم الجولان المحتل