سابقة فريدة... ضربة جزاء بسبب ألفاظ نابية

سابقة فريدة... ضربة جزاء بسبب ألفاظ نابية

19 نوفمبر 2018
الصورة
تقرر إعادة المباراة في وقتٍ لاحق (Getty)
+ الخط -

تُحتسب ركلات الجزاء في كرة القدم عادة لارتكاب مخالفات أو لمسة يد، لكن في واقعة فريدة من نوعها احتسب حكم في دوري الدرجة السابعة الإيطالي، ركلة جزاء ليعاقب لاعب الفريق الخصم على استخدامه ألفاظا نابية لتشجيع زملائه.

وكانت المباراة بين فريقي باسيغالوبو وباراكودا وانتهت بفوز الأول 3-2 بفضل هدف في الدقيقة 95، وأيضاً ضربة الجزاء التي احتسبها الحكم سالفاتوري سانغيوفاني في الدقيقة التاسعة من الشوط الثاني.

وكان لاعب باراكودا، جيانبيرو أوبسي، يرغب في تحفيز زملائه فاستخدم لفظاً نابياً به "إهانة للذات الإلهية"، سمعه الحكم فقرر احتساب ركلة جزاء لمصلحة فريق باسيغالوبو، ما دفع باراكودا للطعن في قرار الحكم عقب المباراة.

وتم قبول طعن النادي، وتقرر إعادة المباراة لاعتبار أن الحكم اتخذ قراراً خاطئاً، حين احتسب ضربة الجزاء، وأن العقوبة الصحيحة كانت احتساب ركلة حرة غير مباشرة لباسيغالوبو.


ورغم أن التعبير الذي استخدمه اللاعب، يُعد الأسوأ في إيطاليا، وسبق أن عوقب بسببه لاعب وسط أودينيزي، رونالدو ماندراغورا، بالإيقاف مباراة مطلع هذا العام، إلا أن قواعد كرة القدم لا تعتبره سبباً لاحتساب ركلة جزاء.

دلالات

المساهمون