زحام شديد بمطار شرم الشيخ بسبب إجلاء السياح البريطانيين

07 نوفمبر 2015
الصورة
سياح بريطانيون يغادرون شرم الشيخ (العربي الجديد)
+ الخط -
سادت حالة من الفوضى مطار شرم الشيخ في مصر بسبب إجلاء السياح البريطانيين من مصر بموجب قرار حكومي بريطاني، وذلك عقب حادث الطائرة الروسية التي سقطت فوق سيناء السبت الماضي، وأسفر عن مقتل 224 شخصاً.

وتخشى الحكومة البريطانية على رعاياها بعد ورود معلومات استخباراتية بأن تحطم الطائرة الروسية قد يكون نجم عن انفجار عبوة ناسفة كانت على متن الطائرة.

وشهد مطار شرم الشيخ ازدحاما شديدا، فقد غادره أمس نحو آربعة آلاف سائح بريطاني على متن 25 رحلة جوية وسط إجراءات أمنية مشددة، وذلك من إجمالي 20 ألف سائح بريطاني يوجد حاليا في تلك المنطقة، وهو ما دفع القائمين على تنظيم هذه الرحلات إلى السماح بمغادرة السياح من دون أمتعتهم التي تقرر أن ترسل إليهم في غضون أيام عبر البريد.

واضطر عدد من السياح إلى العودة إلى الفنادق، إلى حين برمجة رحلات جوية جديدة إلى بلادهم.

وفى سياق متصل، قال إلهامي الزيات، رئيس الاتحاد المصري للغرف السياحية، إن إجلاء السياح البريطانيين من شرم الشيخ ضربة جديدة للسياحة المصرية، مبدياً تخوفه من إقدام عدد من الدول الأوروبية على اتخاذ القرار نفسه، موضحاً أن القرار يتزامن مع توقيت انعقاد بورصة لندن وزيارة الرئيس السيسي بريطانيا.

وأوضح إلهامي، في تصريحات لـ"العربي الجديد"، أن الحكومة المصرية ما زالت "تتفرج" على الموقف من دون اتخاذ أي إجراءات فورية لمعالجة الموقف، ومواجهة الآثار السلبية لقرار بريطانيا، قبل أن تتأزم الأمور في البلاد، باعتبار السياحة أحد مصادر الدخل القومي الأساسية للبلاد.

وأكد أن تعليق الرحلات الجوية إلى شرم الشيخ سيكبد السياحة المصرية خسائر فادحة.

وأبدى تخوفه من طول فترة انتهاء فحص الصندوقين الأسودين للطائرة لإعلان النتائج، التي يمكن أن تستغرق ثلاثة أشهر على الأقل، منبها إلى أن مصر قد تخسر حجوزات أعياد رأس السنة الميلادية 2016.

اقرأ أيضا: السياح يهجرون مصر

المساهمون