رونالدو يقود يوفنتوس لـ"ريمونتادا" ويتأهل في دوري أبطال أوروبا

رونالدو يقود يوفنتوس لـ"ريمونتادا" ويتأهل في دوري أبطال أوروبا

12 مارس 2019
الصورة
فرحة نجم اليوفي بالفوز على أتلتيكو مدريد (Getty)
+ الخط -

حقق نادي يوفنتوس الإيطالي فوزاً هاماً على مضيفه أتلتيكو مدريد بثلاثة أهداف مقابل لاشيء في المواجهة النارية التي جمعت بينهما على ملعب "أليانز ستاديوم"، ضمن منافسات إياب دور (16) في بطولة دوري أبطال أوروبا، لتتأهل السيدة العجوز إلى ربع نهائي المسابقة القارية بفضل الريمونتادا للنجم البرتغالي كريستيانو رونالدو.

ودخل أبناء المدرب الإيطالي ماسيميليانو أليغري المواجهة النارية وأعينهم منصبة على تسجيل الهدف الأول حتى يشعلوا اللقاء، وسط حذر دفاعي واضح من أتلتيكو مدريد، الذي تلقى الهدف الأول عبر النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، لكن حكم اللقاء الهولندي بيورن كيبرز ألغاه بداعي ارتكاب مخالفة ضد مدافع الروخيبلانكوس، وسط غضب الجماهير الحاضرة في مدرجات الملعب.

وواصل يوفنتوس ضغطه الرهيب على مدافعي أتلتيكو مدريد، بعدما استطاع السيطرة على مجريات اللقاء، ليتمكن النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو من إحراز الهدف للسيدة العجوز في الدقيقة (27)، عبر رأسية قوية متقنة، إثر تمريرة متقنة من الإيطالي الشاب فيديريكو بيرنارديسكي.

وحاصر يوفنتوس ضيفه أتلتيكو مدريد في مناطقه، بعد أن تراجع لدفاع المنطقة، واعتمد على الهجمات المرتدة، التي قادها النجمان الفرنسي أنطوان غريزمان، وزميله الإسباني ألفارو موراتا، إلا أن القائد جورجيو كيلليني رفقة زملائه استطاعوا إبطال خطورة مهاجمي الروخيبلانكوس، لينتهي الشوط الأول بتقدم السيدة العجوز بهدف دون مقابل.


ولم تختلف الأمور كثيراً في الشوط الثاني، بعدما استمر يوفنتوس في بسط سيطرته على المواجهة القوية، ليتمكن البرتغالي كريستيانو رونالدو من إضافة الهدف الثاني في الدقيقة (47)، جراء تمريرة عرضية من مواطنه جواو كانسيلو، ليخرج أتلتيكو مدريد على إثرها من مناطقه في محاولة لتسجيل الهدف الأول.

وظهرت الالتحامات القوية من قبل لاعبي أتلتيكو مدريد ضد نظرائهم يوفنتوس، بعدما كثرت الأخطاء ضدهم، وبخاصة الظهير الأيسر خوان فران، الذي عرقل في أكثر من مناسبة كريستيانو رونالدو، لينال على إثرها البطاقة الصفراء، وسط صيحات الاستهجان من جماهير السيدة العجوز، التي طالبت بطرد الإسباني.

ونجح البرتغالي كريستيانو رونالدو في مواصلة تألقه في المباراة، بعدما نجح في تسجيل الهدف الثالث لنادي يوفنتوس من ركلة جزاء في الدقيقة (86)، بعدما احتسبها حكم اللقاء إثر عرقلة مهاجم السيدة العجوز من قبل مدافع الروخيبلانكوس، الذي ودع المسابقة القارية على يد "صاروخ ماديرا".

المساهمون