روسيا تطالب "غوغل" بوقف إرسال إشعارات عن التظاهرات

12 اغسطس 2019
الصورة
خلال تظاهرة السبت (ميخائيل سفيلتوف/Getty)
طالبت هيئة مراقبة الاتصالات الحكومية في روسيا (روس كوم نادزور)، شركة "غوغل" الأميركيّة بالتوقف عن الإعلان عن "أحداث جماعية غير قانونية" على منصة الفيديو التابعة لها، يوتيوب وإرسال الإشعارات عنها.

ونظم الآلاف من الروس ما وصفه المراقبون بأكبر احتجاج سياسي في البلاد منذ ثماني سنوات يوم السبت، متحدين حملة صارمة، للمطالبة بإجراء انتخابات حرة للمجلس التشريعي لمدينة موسكو. وقدّرت منظمة "وايت كاونتر" (العداد الأبيض) غير الحكومية عدد المشاركين في التظاهرة بموسكو بـ49900 شخص.

وأفادت منظّمة "أو في دي إنفو" غير الحكومية المتخصصة في رصد التظاهرات، بأنّ 71 شخصاً قد اعتقلوا في موسكو، وبأنّ 80 آخرين أوقفوا في سان بطرسبرغ، ثاني أكبر مدينة في روسيا.

وقالت هيئة المراقبة، روس كوم نادزور، إن روسيا ستنظر في تدخل "غوغل" في شؤونها السيادية وتأثيرها العدائي إذا فشلت في الاستجابة للطلب.


وحازت بعض فيديوهات البثّ المباشر لتظاهرة السبت حوالى 50 ألف مشاهد، وهو على ما يبدو سبب الغضب من "غوغل".

وواجهت "غوغل" ضغوطًا من روس كوم نادزور من قبل، بما في ذلك القوانين التي تطالب محرك البحث بحذف بعض النتائج (مع طلب "غوغل" بسداد غرامة قدرها 7663 دولارًا في عام 2018 لعدم الامتثال).

في تلك السنة، قامت "غوغل" أيضًا بإزالة مقاطع فيديو يوتيوب التي تم تحميلها من قِبل زعيم المعارضة أليكسي نافالني، بعدما ادّعت السلطات بأنّ مقاطع الفيديو قد انتهكت القوانين التي تحظر الحملات الانتخابية في اليوم السابق للانتخابات.

تعليق: