روسيا تستخدم الهواتف المحمولة في تعقب المعرضين لخطر فيروس كورونا

24 مارس 2020
الصورة
تشدد روسيا قيود الحجر الصحي تدريجياً (فاليري شاريفولين/TASS)
+ الخط -
أمهل رئيس وزراء روسيا، ميخائيل ميشوستين، أمس الإثنين، السلطات خمسة أيام، لتطوير نظام لتعقب الذين خالطوا أي شخص أصيب بفيروس كورونا، وذلك باستخدام بيانات تحديد الموقع الجغرافي بالهواتف المحمولة.

ووفق النظام الجديد، سيستقبل الناس معلومات إذا خالطوا شخصاً مصاباً بالفيروس وستمرر المعلومات ذاتها إلى مقر إقليمي خاص أنشئ لمكافحة الجائحة. وقال الكرملين إن الإجراء قانوني وجزء من إجراءات تتخذها روسيا لمحاولة وقف انتشار الفيروس.

وسيتعقب الإجراء "المواطنين الذين على صلة بمرضى مصابين بفيروس كورونا المستجد، بناء على معلومات من شركات تشغيل الهواتف المحمولة عن الموقع الجغرافي للهاتف المحمول لشخص معين".

وقالت وزارة الاتصالات في بيان، إن هذا "سيتيح تنبيه المواطنين (عبر الهاتف) إذا خالطوا شخصا يعاني من فيروس كورونا المستجد، ويبعث لهم برسائل بضرورة اتباعهم العزل الذاتي".

وهناك 438 حالة إصابة مؤكدة وحالة وفاة واحدة بفيروس كورونا في روسيا، التي حظرت بشكل مؤقت دخول الأجانب للحد من انتشار الفيروس، وهو عدد أقل من كثير من الدول الأوروبية.

ونصح رئيس بلدية موسكو، سيرغي سوبيانين، سكان العاصمة ممن تجاوز عمر كل منهم 65 عاماً والمصابين بأمراض مزمنة بالتزام منازلهم.

وتشدد روسيا قيود الحجر الصحي تدريجياً وتجهز نظامها الصحي لارتفاع الحالات. وقال سوبيانين إن على كبار السن والسكان الآخرين الأكثر عرضة للخطر الذهاب للصيدليات ومتاجر الأغذية فقط في حالة الضرورة، وذلك بدءًا من يوم الخميس وحتى 14 إبريل/ نيسان.


(رويترز)

المساهمون