روبوت تراسل من "فيسبوك" لمواجهة الأسئلة عن فضائحها

04 ديسمبر 2019
الصورة
توالت فضائح "فيسبوك" (أندرو كاباليرو ريرولدس/فرانس برس/Getty)
+ الخط -

بَنَت شركة التواصل الاجتماعي "فيسبوك" روبوت تراسل chatbot مدعوماً بالذكاء الاصطناعي، لمساعدة موظفيها على التعامل مع الانتقادات. ووفقاً لصحيفة "نيويورك تايمز"، فإن الأداة تحمل اسم Liam Bot وتعمل على مساعدة الموظفين خلال المحادثات الصعبة حول مختلف فضائح الشركة.

وأوضحت الصحيفة أنه تم توفير الأداة للموظفين قبل وقت قصير من عطلة عيد الشكر في الولايات المتحدة، ودخلت الاختبار للمرة الأولى في الربيع. 

وتمت كتابة الإجابات بواسطة فريق العلاقات العامة بالشركة، ويبدو أنها تتوافق إلى حد كبير مع البيانات العامة للفريق التنفيذي حول مواضيع مثل حرية التعبير والتدخل في الانتخابات وغيرها.

عندما يُسأل الروبوت عن خطاب الكراهية، على سبيل المثال، ذكرت الصحيفة أن "ليام بوت" سيرد ببضع عبارات متاحة مثل: "قامت (فيسبوك) بتعيين المزيد من المشرفين لمراقبة محتواها"، و"التنظيم مهم لمعالجة المشكلة".

وواجهت "فيسبوك" سلسلة من الأزمات غير المسبوقة على مدار الأعوام القليلة الماضية، بدءاً من دور المنصة كأداة معلومات مضللة فعالة خلال انتخابات عام 2016، مروراً بفضيحة "كامبريدج أناليتكا"، وصولاً إلى الإعلانات السياسية.

دلالات

المساهمون