رسمياً.. الإعلان عن شعار مونديال قطر 2022

محمد السعو
03 سبتمبر 2019
+ الخط -
كشف الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفاواللجنة العليا للمشاريع والإرث عن واحدة من أهم الخطوات في الطريق نحو تنظيم موندیال قطر 2022، الأول في المنطقة والعالم العربي، حينما تم الإعلان عن شعار كأس العالم الذي يحتضنه البلد العربي في الفترة من 21 نوفمبر/تشرين الثاني وحتى 18 ديسمبر/ كانون الأول من عام 2022.

وفي احتفالية رقمية كبيرة شملت العديد من الدول العربية والعالمية، جرى إطلاقها في توقيت موحد في تلك المدن والعواصم، وتم فيها الكشف عن شعار كأس العالم 2022، الذي تزين باللونين الأبيض والعنابي، وتضمن العديد من الرموز التي تدل على هوية الدولة المستضيفة وتاريخها وحضارتها وإرثها، وكذلك ألوان علمها، ومعبراً عن البيئة القطرية.

وتشكل الشعار على غرار كأس العالم لكرة القدم الشهير، وتزين بعبارة "كأس العالم فيفا قطر 2022". وتم استلهام الشكل المركزي للشعار من الشال التقليدي الذي يرتديه الناس خلال فصل الشتاء في كافة أرجاء العالم، وفي العالم العربي ومنطقة الخليج على وجه الخصوص.

واحتفت بإطلاق الشعار الجماهير داخل دولة قطر وخارجها وفي مختلف العواصم العربية والعالمية، وفقاً للحملة الرقمية التي شهدتها العاصمة القطرية الدوحة، وكذلك العديد من الدول العربية، بالتزامن مع عرضه على شاشات عملاقة في عدد من العواصم العالمیة لتمكين الجميع من مشاهدة شعار أول مونديال يحتضنه العرب.

ونالت قطر شرف استضافة بطولة كأس العالم عام 2010، نتيجة الملف القوي الذي قدمته للاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، والذي يضم الخطة الاستراتيجية للحدث العالمي، عبر بناء أحدث الاستادات العملاقة، وإنشاء البنى التحتية من مدن متطورة وخط قطار "ميترو" جديد.

وتواصل قطر استعدادها الكامل لإنجاح مونديال 2022، بعدما قطعت شوطاً كبيراً بتجهيز الاستادات الثمانية التي تم تحديدها حتى تخوض المنتخبات المشاركة في الحدث العالمي جميع المنافسات عليها، لتعلن في شهر مايو/ أيار الماضي عن افتتاح "استاد الجنوب" في مدينة الوكرة، الذي تم تدشينه في المباراة النهائية لكأس أمير قطر بين ناديي الدحيل والسد، وسبقه استاد خليفة الدولي الذي يعد أول ملاعب المسابقة العالمية جاهزية بشكل كامل، بعدما خضع لأعمال تطوير وتجديد، لتصبح طاقته الاستيعابية 40 ألف متفرج.

ويستمر العمل على استكمال بناء الاستادات التي تم تصميمها وفق معايير عالمية لاستضافة المونديال، بعد أن تم تحديد أسمائها، وسيبقى أمام اللجنة العليا للمشاريع والإرث ستة استادات أخرى، وهي استاد البيت في مدينة الخور، واستاد المدينة التعليمية، واستاد الريان، واستاد الثمامة، واستاد لوسيل، واستاد راس أبو عبود، التي من المتوقع أن يتم افتتاحها قبل انطلاق المنافسة العالمية بوقت كبير.




ذات صلة

الصورة
مركز "نورة الكعبي".. تمويل قطري يخفف أوجاع مرضى الكلى شمال غزة

مجتمع

افتُتح مركز "نورة الكعبي" لغسل الكلى، بدعم من سفيرٍ قطري، شماليّ قطاع غزة، وهو الأول من نوعه في محافظات الشمال التي تفتقر مراكزها ومستشفياتها إلى أجهزة غسل الكلى. ويساهم المركز بتخفيف معاناة 180 مريضاً.
الصورة
فرج دهام- العربي الجديد

منوعات وميديا

استولى مفهوم "الخوف السائل" الذي نحته الفيلسوف زيغمونت باومان على المعرض الأخير للفنان التشكيلي القطري فرج دهام، المقام في غاليري المرخية بمقر الفنانين (مطافئ) حتى 25 من مارس/ آذار المقبل.
الصورة
Mohamed El-Shenawy

رياضة

عبّر الحارس المصري محمد الشناوي، حامي عرين النادي الأهلي، عن سعادته الكبيرة بالتنظيم الكبير لبطولة كأس العالم للأندية في قطر، وأكد على عالمية الاستادات التي تستعد للمنافسة الأهم في تاريخ "الساحرة المستديرة"، وهي مونديال 2022.

الصورة
 FIFA Club World Cup

رياضة

شهدت بطولات كأس العالم للأندية العديد من اللحظات المثيرة، التي حبست أنفاس الجماهير الرياضية، وشدّت انتباه الجميع إلى أهمية المسابقة العالمية، نظراً لحجم الفرق المشاركة فيها خلال جميع نسخها.

المساهمون