رسائل مورينيو إلى لاعبي مانشستر يونايتد

رسائل مورينيو إلى لاعبي مانشستر يونايتد

05 ديسمبر 2018
الصورة
مانشستر يسعى للتأهل لدوري الأبطال (Getty)
+ الخط -
يبذل البرتغالي جوزيه مورينيو، قصارى جهده في الآونة الأخيرة كي يستعيد زمام أمور لاعبيه، بعد الأجواء الساخنة التي شهدها ملعب أولد ترافورد، بسبب سوء النتائج وتوتر علاقته ببعض لاعبيه من نجوم الصف الأول، وعلى رأسهم نجم خط وسط منتخب فرنسا بول بوغبا.

ووجه مورينيو قبل أربعة أيام بالفندق الذي نزلت فيه بعثة اليونايتد في ساوثامبتون، خطاباً حاداً تساءل فيه حول مقدار الاحترافية التي يتمتع بها اللاعبون وروح الالتزام، بلهجة تركت لديهم انطباعاً واضحاً عما يشعر به حيالهم.

وصرّح السبيشال وان يوم الإثنين عقب سؤاله عما إذا كان يشعر أن اللاعبين يقفون خلفه أم لا، أنه لا يكترث لهذه الجزئية في الوقت الحالي، ولا يهتم إذا كانوا يحبونه أم لا، مشدداً في الوقت ذاته على أنهم مدينون لمانشستر يونايتد، ويجب عليهم أن يقدموا كل ما لديهم من أجل قميص النادي الإنكليزي العريق.

وكان المو واضحاً لأقصى درجة حين قال "إذا كنتم تعتقدون أن اللاعب يلعب فقط، على حد تعبيركم، حين يكون قريباً من مدربه، فإنكم تتحدثون إذاً عن لاعبين غير أوفياء".

وتابع: "هل تظنون أن ثمة لاعباً قد يسجل هدفاً في مرمى فريقه ثم يجري ليحتفل؟ ثم يقول ها أنا قد أحرزت هدفاً في مرماي لأنني لا أحب المدرب"، "هل تؤمنون بذلك حقاً؟ لأنني لا أصدق ذلك. فلاعب كرة القدم يحصل على راتب، وراتب جيد، كي يكون لاعباً محترفاً".

أضاف "ما الذي تعنيه الاحترافية؟ أن أتدرب بأقصى قوة يومياً، أن ألعب كل مباراة بكل ما لدي من طاقة؛ أن أتصرف اجتماعياً وفقاً لطبيعة عملي، أن احترم الملايين من المشجعين حول العالم، وأن احترم مسؤولي النادي. أن أؤدي على نحو جيد أو غير جيد شيئاً يختلف تماماً عن أن أكون محترفاً".

وعن حديثه مؤخراً حول حاجة الفريق لمعجزة، أبرز "لا أعتقد أننا بحاجة لها، نحن فقط بحاجة لسلسلة من النتائج الإيجابية. لم يتغير هدفنا قط وهو أن نكون ضمن أو بالقرب من المراكز الأربعة الأولى. كنت أتوقع في بداية الموسم وجود صعوبات، لكن هدفي كما هو: أن نقترب من هذه المراكز قبل نهاية كانون الأول/ ديسمبر".


المساهمون