رحيل تاباريز يهدي مدرب ألمانيا رقماً تاريخياً

04 ابريل 2020
الصورة
مدرب ألمانيا يواخيم لوف (Getty)
+ الخط -
أصبح الألماني يواخيم لوف، المدرب صاحب أطول مدة تدريبية لمنتخب في العالم في الوقت الحالي، بعد الرحيل المؤقت للمدرب الأسطوري لمنتخب الأوروغواي لكرة القدم أوسكار واشنطن تاباريز عن تدريب الفريق.

وشغل تاباريز (73 عاماً) منصبه منذ مارس/آذار 2006، فيما تولى لوف مسؤولية تدريب المنتخب الألماني في 12 يوليو/تموز عام 2006 خلفاً ليورغن كلينسمان، والذي عمل معه لوف كمدرب مساعد عام 2004. وخلال هذه المدة القصيرة ظهر المدربان سوياً أمام وسائل الإعلام أثناء المؤتمرات الصحافية وكانا يتخذان القرارات الخاصة بالفريق سوياً.

ويعتبر لوف مسؤولاً عن "المانشافت" منذ عام 2004 بعدما اختاره كلينسمان للعمل كمدرب ثان للفريق، ولم تكن مسيرة لوف على مستوى الأندية ملحوظة أو استثنائية. فقد فاز ببطولة كأس ألمانيا مع فريق شتوتغارت عام 1997. وفي عام 2002 فاز ببطولة الدوري النمساوي مع فريق تيرول إنسبروك.

في مونديال 2006 بعدما حقق لوف المركز الثالث مع الماكينات الألمانية، قرر الاتحاد الألماني تجديد الثقة فيه والرهان عليه. وفي بطولة الأمم الأوروبية عام 2008 اقتنص المنتخب الألماني الوصافة بعد خسارته أمام إسبانيا في المباراة النهائية.

وفي مونديال جنوب أفريقيا 2010 خسر المانشافت مجدداً أمام "لا روخا" –بطل المونديال- في الدور نصف النهائي واحتل المركز الثالث، وذلك بعد فوزه في الدورين ثمن النهائي وربع النهائي على كل من إنكلترا (4-1) والأرجنتين (4-0)، على الترتيب.

وحقق لوف الإنجاز الأكبر له كمدرب بعد الفوز بمونديال 2014 في البرازيل بعد التغلب في النهائي على الأرجنتين بهدف نظيف، وحقق فوزاً تاريخياً وقاسياً على صاحب الأرض بنتيجة (7-1) في الدور نصف النهائي.

وفي بطولة أمم أوروبا عام 2016 خسرت ألمانيا أمام فرنسا في الدور نصف النهائي، وكان أكبر إخفاق للمدرب في مونديال روسيا 2018 بعدما ودع البطولة من دور المجموعات بحسب "إفي".

المساهمون