رجال مبارك يتسلمون إدارة الرياضة المصرية

رجال مبارك يتسلمون إدارة الرياضة المصرية

14 فبراير 2020
الصورة
مرتضى منصور أحد مؤيدي مبارك (Getty)
+ الخط -

بعد أسابيع قليلة من ظهوره المفاجئ إعلامياً لأول مرة منذ سنوات، فاجأ وزير الشباب والرياضة المصري أشرف صبحي الجميع بالإعلان عن تعيين سامح حمدي، شقيق حسن حمدي رئيس النادي الأهلي السابق.

وعين حمدي، أحد أبرز رجالات النظام السابق قبل ثورة 25 يناير 2011، رئيساً للجنة المؤقتة لاتحاد الكرة الطائرة لمدة 6 أشهر مقبلة، وستتم الدعوة إلى إجراء انتخابات في شهر آب/ أغسطس عام 2020، دون أن يكون له حق الترشح للانتخابات المقبلة.

ويأتي تعيين سامح حمدي ليعيد فتح ملف "عودة رجال النظام السابق" إلى عالم الرياضة بشكل تدريجي، وذلك بهدف إدارة الملف الرياضي المصري من جديد في الفترة المقبلة. وسبقت واقعة تعيين سامح حمدي واقعة أخرى مثيرة للجدل، تمثلت في تعيين عمرو الجنايني رئيساً للجنة المؤقتة لاتحاد كرة القدم. وهو الرجل الذي عُيّن عضواً في مجلس إدارة نادي الزمالك عام 2009، من جانب حسن صقر رئيس المجلس القومي للشباب والرياضة في ذلك الوقت، وضم المجلس نفسه نائباً له جمال محمد علي الذي كان عضواً بمجلس الإدارة في الجبلاية واستقال بعد أحداث مذبحة بورسعيد الشهيرة 2012.

ولا يُعتبر الجنايني من المتخصصين في الرياضة، خصوصاً أنه يشغل منصب الرئيس التنفيذي للقطاع المؤسسي في البنك التجاري الدولي في مصر. وهو المؤسس والرئيس الشرفي للجمعية المصرية للمتداولين في الأسواق المالية، كما شغل عدة مناصب حكومية واقتصادية في مصر.


ومن الأسماء التي عادت من جديد إلى المشهد يظهر اسم "محمد مصيلحي"، رئيس نادي الاتحاد السكندري ورجل الحزب الوطني المنحل في الإسكندرية، والذي كان رئيساً للنادي قبل ثورة 25 كانون الثاني/ يناير، واستقال بعدها وابتعد لسنوات عدة قبل إعادته للمشهد من جديد عبر انتخابات فاز بها بالتزكية.

كذلك حدث السيناريو نفسه في فريق جماهيري آخر، وهو الإسماعيلي الذي يترأسه إبراهيم عثمان الذي جرى تعيينه في عام 2016 بعد سنوات من الغياب عقب انتخاب شقيقه محمود عثمان عضواً في مجلس النواب ثم انتخب رئيساً للنادي في العام التالي، ليعود بعد أن غاب لأكثر من 10 سنوات عن المشهد الرياضي. وكانت عملية إعادة رجال النظام السابق للمشهد الرياضي قد فرضت نفسها قبل 6 سنوات وتحديداً في عام 2014 الذي شهد أول موجة انتخابات رياضية، وأسفرت عن فوز مرتضى منصور برئاسة الزمالك بعد 8 سنوات من الغياب.



كذلك شهدت انتخابات اتحاد الكرة في 2016 انتخاب هاني أبوريدة رئيساً، ومن بعده انضم إلى المجلس أحمد شوبير نائباً للرئيس في 2018، قبل أن تعصف نتائج المنتخب المصري الهزيلة في أمم أفريقيا الماضية بأحلام الثنائي في الاستمرار. وشهد الاتحاد استقالة جماعية للمجلس ثم تعيين لجنة مؤقتة بعدها مباشرة، وتم نقل رئاسة اللجنة الأولمبية المصرية إلى هشام حطب نائب رئيس اللجنة لعدة سنوات قبل ثورة 25 يناير. وما يزال حطب مستمراً في رئاسة اللجنة رغم الخلافات التي نشبت مؤخراً بينه وبين وزارة الشباب والرياضة حول صلاحيات اللجنة والوزارة المتشابكة في إدارة أكثر من ملف إداري داخل الهيئات الرياضية من أندية واتحادات.

المساهمون