دي ميستورا يدعو البلدان الضامنة إلى محادثات جنيف

دي ميستورا يدعو البلدان الضامنة إلى محادثات جنيف في سبتمبر

24 اغسطس 2018
الصورة
جهود دي ميستورا تراوح مكانها (سلفاتور دي نولفي/فرانس برس)
+ الخط -
وجّه المبعوث الأممي إلى سورية، ستيفان دي ميستورا، الدعوة إلى البلدان الضامنة (روسيا وتركيا وإيران) للمشاركة في المحادثات التي ستحتضنها جنيف يومي الـ 11 و12 من سبتمبر/ أيلول القادم حول اللجنة الدستورية السورية.

وأوضح مكتب دي ميستورا، في بيان اليوم، أن المبعوث الأممي سيلتقي خلال يومي انعقاد هذه المحادثات بممثلي كل من روسيا وإيران وتركيا للتشاور حول تشكيل اللجنة التي ستقوم بإعداد دستور سوري جديد، مضيفاً أن محادثات أممية بخصوص الأزمة السورية ستعقد لاحقاً بمشاركة مجموعة من الدول، بما فيها الولايات المتحدة الأميركية، دون أن يحدد موعداً نهائياً لها.
وكانت ممثلة مكتب المبعوث الأممي إلى سورية، ريم إسماعيل، قد كشفت خلال مؤتمر صحافي الأسبوع الماضي، أن دي ميستورا يعد لعقد لقاء حول سورية في منتصف سبتمبر القادم، مشيرة إلى أن ملف وضع اللمسات الأخيرة لتشكيل اللجنة الدستورية التي ستشرع في صياغة الدستور الجديد لسورية، سيكون على رأس الموضوعات المدرجة على طاولة النقاشات.
وشدّدت على أن أغلب الأطراف المتداخلة في الملف السوري لا تعارض الحضور إلى جنيف لاستئناف مفاوضات حل هذا الملف، لافتة إلى أن سقف التوقعات بشأن اللقاء المرتقب يبدو عالياً، خاصة بعد التفاهمات التي تم التوصل إليها عقب الاجتماع الأول لممثلي البلدان الضامنة منتصف يوليو/ تموز الماضي، بشأن بدء مناقشة تنفيذ آلية اللجنة الدستورية، وعقب نتائج اجتماع أستانة العاشر في هذا الخصوص.

يُذكر أن المبعوث الأممي إلى سورية ستيفان دي ميستورا كان قد أعلن في نهاية شهر يوليو/ تموز الماضي، أنه يعتزم عقد اجتماع جديد في سبتمبر/ أيلول المقبل بشأن إنشاء لجنة دستورية لسورية.
(قنا)