دوري مناظرات مدارس قطر الثانوية يناقش قضايا جدلية

10 ديسمبر 2019
الصورة
مناظرات طلاب المدارس الثانوية في قطر (مركز مناظرات قطر)

تميزت القضايا التي تناظر فيها الطلاب المشاركون في الدوري الأول لمناظرات مدارس قطر الثانوية باللغة العربية، بـ"الجرأة"، وتطرقت القضايا التي تناظر حولها الطلبة إلى"منع تجنيس الرياضيين"، و"إجبار المؤسسات على منح إجازة الأمومة"، و"تحديد الرواتب بناء على الإنتاجية وليس ساعات العمل".

كما تناولت المناقشات "إجبار طلاب المدارس في قطر على استخدام الحافلات المدرسية"، و"منع ألعاب الفيديو ذات النزعة العنيفة"، و"اتباع أسلوب التسريع الأكاديمي للطلبة المتفوقين في المدارس".

وناقش 254 طالبا، يمثلون 83 فريقا من 52 مدرسة للبنين والبنات في مركز مناظرات قطر، "منع استخدام الحيوانات للتسلية"، و"التخلي عن الحقوق السياسية والاجتماعية مقابل اقتصاد أفضل".

وشهد الدوري الذي استمر لمدة ثمانية أيام، منافسة قوية، وتقاربا بمستوى المتحدثين، والذين جرى ضم بعضهم إلى الفريق الوطني للمناظرات لتمثيل قطر في المسابقات الدولية.

وقال مركز قطر للمناظرات في بيان صحافي اليوم الثلاثاء، إنه يهدف إلى "نشر ثقافة المناظرات واستثمار عقول الطلبة عبر تنظيم الدوريات والبطولات للمدارس والجامعات بهدف تطوير قدراتهم على التعبير باللغتين العربية والإنكليزية، إلى جانب اختيار القضايا التي تتميز بالموضوعية، مما يعزّز الارتباط بين ما يدرسه الطلبة وبين المفردات الثقافية الموجودة حولهم".


ومركز مناظرات قطر عضو مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، وتأسس عام 2008، بهدف تطوير مستوى المناقشة المفتوحة والمناظرات وتعزيزها لدى طلاب قطر والشرق الأوسط، بما يسهم في إعداد مواطنين عالميين وقادة فكر في المستقبل.

ونظم المركز أول بطولة دولية لمناظرات الجامعات باللغة العربية، من 23 إلى 28 إبريل/ نيسان 2011، بمشاركة 40 فريقا تمثل جامعات تنتمي إلى 12 دولة عربية، إضافة إلى ماليزيا، وتُوِجت بها الجامعة الإسلامية العالمية الماليزية.

دلالات