دوري أبطال أفريقيا: قمة مثيرة بين الأهلي والنجم الساحلي

دوري أبطال أفريقيا: قمة مثيرة بين الأهلي والنجم الساحلي

29 نوفمبر 2019
الصورة
النجم الساحلي يأمل بحسم المواجهة على أرضه (Getty)
+ الخط -
تعود الحياة من جديد إلى منافسات دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم لموسم 2019-2020 بعد توقف قصير لم يزد عن شهر، مع انطلاق الجولة الأولى من عمر مرحلة المجموعات بمشاركة 16 فريقا تبدأ رحلة البحث عن الكأس القارية والدخول إلى سجلات التاريخ. 

وتبحث الأندية العربية، اليوم الجمعة، عن ضربة بداية قوية وتحقيق أول 3 نقاط في مشوار البحث عن بطاقات التأهل إلى الدور ربع النهائي، وسط توقعات بمتابعة منافسات شرسة وقوية لا تغيب فيها الإثارة.

وتتجه أنظار الجماهير العربية بشكل عام والمصرية–التونسية بشكل خاص، صوب القمة العربية الكبرى المرتقبة ضمن المجموعة الثانية، حينما يستضيف النجم الساحلي التونسي نظيره الأهلي المصري في بداية قوية وصعبة للفريقين بحثا عن التأهل لربع النهائي.

ويدخل النجم الساحلي المواجهة متسلحا بعنصري الأرض والجمهور إلى جانب اللعب تحت قيادة مدربه الإسباني الجديد خوان كارلوس غاريدو، بطل الكونفيدرالية الأفريقية مع الأهلي عام 2014.

في المقابل، يعيش الأهلي أزهى فتراته الكروية تحت قيادة مدربه السويسري الجديد ريني فايلر صاحب البداية النارية والفائز في أول 7 مباريات "محلية – أفريقية" مع تقديم كرة جميلة وممتعة للجماهير.

ويعتمد النجم الساحلي إلى حد كبير في حسم اللقاء لصالحه على طريقة لعب 4-2-3-1 التي يبرز فيها الجزائري كريم العريبي رأس الحربة وهداف البطولة حتى الآن برصيد 7 أهداف.

وفي المجموعة نفسها، يلتقي الهلال السوداني مع بلاتينيوم من زيمبابوي في لقاء صعب يمثل نقطة مفصلية في مستقبل الهلال بالبطولة، خاصة مع خوضه المواجهة على ملعبه ووسط جماهيره تحت شعار الفوز لحصد النقاط الثلاث والتقدم بشكل مبكر في سباق التأهل لربع النهائي.

ويعيش الهلال فترة عصيبة بعد أحداث الديربي الذي جمعه مع المريخ في الدوري السوداني، والذي لم يكتمل بسبب الشغب الجماهيري.

ويدخل الهلال المواجهة بتشكيلة يغلب عليها اللاعبون الدوليون ممن يراهن عليهم، مثل محمد موسى وولاء الدين موسى ووليد بخيت وأطهر الطاهر وعبد اللطيف بوتيا وجمال سالم حارس المرمى، وسط توقعات بأن يعتمد صلاح آدم، المدير الفني للهلال، على طريقة 4-2-2-2 الهجومية.

وفي المجموعة الرابعة، يستضيف نادي شبيبة القبائل الجزائري نظيره فيتا كلوب الكونغولي في مواجهة صعبة وشرسة يسعى فيها الأول إلى الفوز لتدشين ضربة بداية قوية له في سباق التأهل لدور الثمانية.

ويدخل القبائل اللقاء مدعوما بعنصري الأرض والجمهور ولكنه يعاني من أزمات كبيرة انفجرت في الأيام الأخيرة تصدرتها أزمة الحارس عبد القادر الصالحي الذي دخل في صدام مع هوبيرت فيلود المدير الفني، اتخذ معه الأخير قرارا بإبعاد الحارس عن تشكيلته وسط محاولات من جانب إدارة القبائل لاحتواء الخلاف من أجل لقاء فيتا كلوب.

المساهمون