لماذا دعا المتظاهرون في هونغ كونغ إلى مقاطعة نجمة فيلم "مولان"؟

17 اغسطس 2019
الصورة
تلعب دور البطولة في فيلم "مولان" المرتقب (Getty)
امتدّت الاحتجاجات في هونغ كونغ لتشمل مختلف القطاعات، وآخرها السينما والفنّ. إذ خرجت في اليومين الماضيين دعوات لمقاطعة نجمة فيلم "مولان" ليو يفِي، وذلك بعدما أعادت نشر عنوان من صحيفة "بيبولز ديلي" الصينية، هو "أنا أدعم الشرطة في هونغ كونغ، بإمكانكم مهاجمتي الآن". وهي الكلمات التي قالها مراسل إحدى الصحف الصينية، بعدما أوقفه متظاهرون في مطار هونغ كونغ واعتدوا عليه، بسبب مناصرته للنظام الصيني ضدّ المحتجين.
ومع مشاركة هذه الجملة كتبت ليو يفِي "أنا أيضاً أدعم شرطة هونغ كونغ". وبينما رحّب بتصريحها هذا الكثيرون، تحديداً في الصين، واجهت حملة غاضبة جداً من المحتجين المطالبين بمزيد من الديمقراطية في هونغ كونغ.



ليو يفِي المعروفة باسم "كريستال ليو"، تلعب دور البطولة في فيلم "مولان" الذي تنتجه "ديزني" وسيعرض في العام 2020، وهو استعادة حية لفيلم الكرتون الشهير الذي حمل العنوان نفسه وعرض عام 1998. 

وتملك الممثلة الصينية ـ الأميركية (31 عاماً)، أكثر من 65 مليون متابع على تطبيق "ويبو"، وهو تطبيق صيني للتواصل الاجتماعي.