خيارات بلماضي.. تنتصر للهداف الجزائري على حساب اللاعبين في أوروبا

18 مارس 2019
الصورة
جمال بلماضي مدرب المنتخب الجزائري (Getty)
+ الخط -

شهدت قائمة المنتخب الجزائري الأول لكرة القدم استعداداً لمباراتي غامبيا وتونس الكثير من المفاجآت، بعد أن استبعد المدير الفني جمال بلماضي العديد من "النجوم"، ووجه الدعوة لعناصر شابة جديدة، لكن ما لفت الانتباه في القائمة هو التواجد القوي للاعبين الناشطين في الدوري الجزائري، مقارنة بالقوائم السابقة التي كان بلماضي قد أعدها تحسباً للمباريات الماضية.

ولفت الانتباه في القائمة، تواجد أكثر من لاعب ينشط في خط الهجوم، وعلى رأسهم هداف الدوري الجزائري زكرياء نعيجي لاعب نادي بارادو البالغ من العمر 24 سنة، والذي سجل 17 هدفا إلى غاية الجولة الـ24 من الدوري، إذ يحمل نعيجي لواء اللاعب المحلي داخل المنتخب رفقة زميليه في النادي هشام بوداوي وهيثم لوصيف، وتنبئ التفاصيل المذكورة عن صراع قوي مرتقب بين المدرستين الكرويتين الجزائرية والأوروبية، بعد أن كانت الغلبة تميل للثانية خلال السنوات الماضية.


وفي الوقت الذي يبحث فيه المدير الفني جمال بلماضي عن هداف جديد للمنتخب ينافس "السفّاح" بغداد بونجاح هداف نادي السد القطري، بعد أفول نجم الهداف الأول للمنتخب الأخضر إسلام سليماني، وعدم اقتناع بلماضي بمستوى أكثر من لاعب في خط الهجوم على غرار رشيد غزال وياسين بن زية وسفيان هني وكذلك رياض بودبوز، وجه المدير الفني للجزائر اهتمامه ناحية الدوري الجزائري لعله يجد العصفور النادر الذي يبحث عنه لبعث المنافسة في خط الهجوم.

وأعاد بلماضي الثقة للاعبين الناشطين في الدوري المحلي، بعد أن كان قد انتقد مستوى الأخير بشدة في أول مؤتمر صحافي عقده بعد تسلمه مقاليد المنتخب الأخضر في شهر أغسطس/أب الماضي، ولم يوجه بلماضي الدعوة لأي لاعب محلي في أول معسكر في شهر سبتمبر/أيلول الماضي، قبل أن يضم لاعب وفاق سطيف الجزائري عبد القادر بدران مضطراً بسبب تعرض أحد المدافعين للإصابة.

واستدعى لاعباً محلياً وحيداً في القائمة التالية تحسبا لمباراتي بنين في تصفيات كأس أمم أفريقيا في شهر أكتوبر/تشرين الأول، وهو حارس المرمى مصطفى زغبة، قبل أن يرفع العدد تدريجياً في مباراة توغو في شهر نوفمبر/تشرين الثاني، حيث وجه الدعوة لثلاثة لاعبين محليين هم أسامة شيتة وعبد الرحمن مزيان لاعبا اتحاد العاصمة وكذلك الحارس زغبة.

وانتهى الأمر ببلماضي بدعوة 5 لاعبين محليين دفعة واحدة في القائمة الأخيرة وهم ثلاثي نادي بارادو، نعيجي، بوداوي ولوصيف ولاعب اتحاد العاصمة محمد بن خماسة إضافة إلى الحارس زغبة، ولم تأت دعوة هؤلاء لصفوف "الخضر" اعتباطياً، لأن بلماضي شاهدهم على الطبيعة خلال مباراة قطر الودية في شهر ديسمبر/كانون الأول الماضي بالدوحة.

وأرجع بلماضي التغييرات الكثيرة التي أحدثها على قائمة اللاعبين المعنيين بمواجهتي تونس وغامبيا يومي 22 و26 مارس/أذار الجاري، إلى رغبته في معاينة أكبر قدر من اللاعبين قبل تحديد القائمة النهائية للاعبين المعنيين بالمشاركة في نهائيات كأس أمم أفريقيا 2019 المقررة بمصر في الصيف القادم، لكنّه، وخلال حديثه عن لاعبي خط الهجوم، شدد على ضرورة إيجاد بديل مناسب للهداف الجديد للمنتخب بغداد بونجاح.

وأكد بلماضي على معرفته التامة بمهاجم هوفنهايم الألماني إسحاق بلفوضيل، إذ أعطى بلماضي الانطباع بأنه يعرف اللاعب، لكنه يرغب في مشاهدة لاعبين أخرين في الهجوم، وفي مقدمتهم هداف الدوري الجزائري نعيجي وأسامة درفلو خرّيج المدرسة الكروية الجزائرية والذي يحترف حالياً في نادي فيتيس أرنهيم الهولندي، الذي سيكون أمام تحدّ كبير وهو منافسة ليس بونجاح فقط، وإنما نجوم أخرين كياسين براهيمي الغائب عن القائمة الأخيرة، ورياض محرز نجم مانشستر سيتي، وسفيان فيغولي نجم غلطة سراي التركي.

ومنح الفرصة للاعبين شبان آخرين على غرار هشام بوداوي وهيثم لوصيف لمنافسة لاعبي الوسط على غرار نبيل بن طالب لاعب شالكه الألماني الغائب عن القائمة الأخيرة، بينما ينشط لوصيف أيضاً في مركز الظهير الأيمن، وسيمثّل خياراً إضافياً لبلماضي، لايجاد أفضل بديل للمتألق يوسف عطال على الرواق الأيمن.

وعن ذلك قال بلماضي في المؤتمر الصحافي: "سليماني وبن طالب وبراهيمي من اللاعبين الذين أعرفهم جيداً، لست بحاجة لمعاينتهم مجدداً.. يجب منح الفرصة للاعبين آخرين حتى تكون لدينا نظرة جيدة عن كل لاعب، حتى الحارس رايس وهاب مبولحي لم أكن أنوي استدعاءه قبل تعرضه للإصابة".

وأضاف:"عدم استدعاء براهيمي لا يعد حدثاً، لقد تم ذلك بالاتفاق معه، إنه يمر بموسم صعب كما أنني أرغب في متابعة بعض اللاعبين الآخرين في نفس منصبه"، وواصل: "لقد سبق لدرفلو أن كان حاضراً في معسكرات سابقة ولكن لم تتسنَّ لنا مشاهدته فوق الميدان، الدوري الهولندي قوي ودرفلو يستحق فرصة التواجد معنا في الوقت الراهن، إنه يقدم مستوى جيدا وإصابته لا تدعو إلى القلق".

ولم يفوت بلماضي فرصة الثناء على كل من بوداوي ولوصيف، مؤكداً أنه قام بضمهما كي يلعبا دون ضغط أمام غامبيا وتونس، عكس المباريات السابقة، موضحاً أن كل اللاعبين سينالون فرصتهم في اللعب أمام غامبيا وتونس اللتين سيلعبهما بتشكيلتين مختلفتين، على أمل إيجاد توليفة متكاملة متوازنة، قبل الإعلان عن القائمة النهائية التي ستشارك في كاس أمم أفريقيا في مصر.

المساهمون