خمس لحظات تروي قمة اليوم بين الريدز والسيتي

خمس لحظات تروي قمة اليوم بين الريدز والسيتي

31 ديسمبر 2016
الصورة
التاريخ يصبّ في مصلحة ليفربول (العربي الجديد)
+ الخط -
يترقب الجميع القمة الكبيرة التي تجمع نادي ليفربول على أرضية ملعبه "أنفيلد رود" بنظيره مانشستر سيتي، ضمن الجولة التاسعة عشرة من مسابقة الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم، ونستعرض في هذا التقرير بعض الذكريات من السنوات الأخيرة.

جيرارد المذهل
يعتبر النجم الإنكليزي ستيفن جيرارد أحد أهم لاعبي ليفربول على مرّ التاريخ، وفي أحد اللقاءات أمام مانشستر سيتي لُعبت الكرة إلى داخل منطقة الجزاء فشتتها الدفاع إلى الخارج، لكن قائد الريدز السابق روّضها على صدره ثم أطلق تسديدة قوية للغاية من مسافة بعيدة فشل الحارس الإنكليزي جو هارت في الوصول إليها.



زاوية أغويرو المستحيلة
صحيح أن السيتي في الماضي لم يكن ذلك الفريق الكبير في إنكلترا وبدأ في السنوات الـ10 الأخيرة تقريباً النهضة الحقيقية بعد تغيير إدارة النادي، إلا أنه سجل الكثير من الأهداف خلال هذه الفترة واخترنا من بينها هدف النجم الأرجنتيني سرجيو أغويرو، والذي استغل آنذاك خروج الحارس الإسباني رينا من مرماه ليسدد من زاوية صعبة للغاية، في لقطة لن ينساها عشاق كرة القدم.



ضربة من سواريز
أحبت جماهير ليفربول النجم الأوروغوياني لويس سواريز كثيراً قبل رحيله إلى برشلونة، وفي إحدى المباريات سدد ستيفان جيرارد على مرمى مانشستر سيتي لكن الكرة ارتطمت بيد أحد اللاعبين، فاحتسب الحكم ضربة حرة نفذها سواريز بنجاح بطريقة أكثر من رائعة.



توريه لالانا
عادة تعتبر المباريات بين ليفربول ومانشستر سيتي هادئة على عكس ما هي لقاءات الاثنين ضد مانشستر يونايتد مثلاً، لكن وفي إحدى المباريات خرجت الأمور عن النص حين دخل اللاعب آدام لالانا في صراع بالأيدي مع النجم الإيفوراي يايا توريه ما دفع بقية اللاعبين للتدخل من أجل إيقاف هذا الأمر.



الأرقام تتحدث
من دون شك، يمتلك ليفربول تاريخاً كبيراً في إنكلترا، والتقى الطرفان في 204 مباريات طوال تاريخهما، استطاع الريدز الفوز في 100 وخسر 53 مرة، فيما سيطر التعادل على 51 لقاء. يذكر أن آخر خمس مواجهات بين الطرفين شهدت فوز السيتي في مناسبتين مقابل 3 انتصارات لنادي ليفربول.

المساهمون