خطوة جديدة تمهّد لرحيل نيمار عن باريس سان جيرمان

خطوة جديدة تمهّد لرحيل نيمار عن باريس سان جيرمان

30 ديسمبر 2019
الصورة
نيمار لاعب باريس سان جيرمان (Getty)
+ الخط -
عاد النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا، صانع ألعاب نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، ليصنع الحدث مجددًا قبل انطلاق فترة الانتقالات الشتوية، وذلك بارتباطه بمغادرة النادي الباريسي صوب برشلونة كما كان عليه الحال في سوق الانتقالات الصيفي الماضي.

وذكرت صحيفة "سبورت" الكتالونية، أمس الأحد، أن نيمار الذي وصل في صيف 2017 بعدما كسر الشرط الجزائي في عقده والبالغ 222 مليون يورو، ليلعب دورًا رئيسيًا مع باريس سان جيرمان، تغير وضعه داخل الفريق في الفترة الأخيرة، خصوصًا بعد الأزمة التي أحدثها منذ الصيف الماضي برغبته في مغادرة نادي العاصمة الفرنسية.

وأضافت أن الطلاق بين اللاعب البالغ من العمر 27 عامًا وناديه سان جيرمان اقترب أكثر فأكثر، وذلك بعد القرار الذي اتخذه مسؤولو نادي العاصمة الفرنسية بتصنيف النجم الفرنسي الشاب كليان مبابي نجمًا أول في الفريق، وسيصبح نيمار لاعبًا ثانويًا، وما جسد هذه الخطوة هو الإعلانات والصور في حديقة الأمراء.

وقام باريس بوضع صور مبابي كواجهة رئيسية للنادي، وذلك خلال الاحتفالات مؤخرًا، حيث يتوسطها لاعب موناكو السابق، فيما وُجد نيمار في زاوية كل الصور، كما أن بطل العالم مع "الديوك" في 2018، يتفوق على نيمار في مبيعات القمصان بفرنسا.

وختمت أن نادي باريس سان جيرمان يعلم بقرب رحيل نيمار، خاصة مع الإشارات التي أرسلها اللاعب إلى ناديه بنشر صور له عبر حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي برفقة زملائه السابقين في برشلونة، خلال حفل ذكرى زواج سواريز في الأوروغواي، إلى جانب ميسي وألبا وبوسكيتس.

المساهمون