خشية من فوضى "جوّية" في بريطانيا إن فشل "بريكست"

12 أكتوبر 2018
الصورة
الاسترليني يتأرجح تبعاً لأنباء بريكست (Getty)
+ الخط -
قال كريستوفر ديبوس، رئيس الخطوط الجوية في توماس كوك اليوم الجمعة، إن حركة النقل الجوي قد تتوقف لفترة تصل إلى أسبوع في حال خروج (بريكست) غير منظم لبريطانيا من الاتحاد الأوروبي بسبب الضبابية التي تحيط بقواعد السفر الجوي مستقبلاً. 

ولكن صحيفة "فايننشال تايمز"، قالت في تقرير الخميس، إن بريطانيا باتت قريبة من التوصل لاتفاق مع الاتحاد الأوروبي يضمن لها الخروج بسلاسة. وحسب التقرير، فإن رئيسة الوزراء تيريزا ماي، قد أطلعت الدائرة الداخلية على تفاصيل الاتفاق. 

وتتخوف "توماس كوك" من فقدان شركات الطيران البريطانية لحقوق طيران غير محدودة إلى الاتحاد الأوروبي ومنه في حال الخروج من دون اتفاق.

وذلك في إطار قواعد الطيران المشتركة للسوق الموحدة. لكن ديبوس قال إن القواعد التي تحكم حقوق الطيران بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي تظل غير واضحة. وذلك وفقاً لوكالة "رويترز". وأضاف قائلاً، "قمنا بالاستعداد من جانبنا حتى لسيناريو عدم التوصل إلى اتفاق".

وقال ديبوس للصحافيين في برلين: "لا يمكن استبعاد توقف حركة الطيران لمدة يوم أو أسبوع"، في إشارة إلى الفترة التي تعقب نهاية مارس/آذار 2019 حين تخرج بريطانيا رسمياً من الاتحاد الأوروبي.

ومضى قائلاً "في فترة تتسم بعدم الاستقرار السياسي نحتاج إلى الاستعداد لسيناريو عدم التوصل إلى اتفاق".
وكانت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، قد ذكرت الأربعاء، إن هناك تقدماً يُحرز في محادثات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وذلك قبل أيام من قمة أوروبية حاسمة، غير أنها حذرت من أن "الشيطان يكمن في التفاصيل".

وتأتي هذه التصريحات قبل أسبوع من اجتماع القادة الأوروبيين في بروكسل في ما قد يكون الفرصة الأخيرة للتوصل إلى اتفاق حول شروط الانفصال بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي.

وبحسب "فرانس برس"، قالت ميركل في مؤتمر صحافي مع رئيس الوزراء الهولندي مارك روتي في لاهاي "هناك تقدم". وأضافت "آمل أن يكون هناك تقدم في الأسبوع المقبل. نحن سعداء بأن هناك مناقشات مكثفة، لكن الشيطان يكمن في التفاصيل".

المساهمون