خسائر للنظام السوري في ريف اللاذقية... وقصف تركي على مواقع "قسد"

11 نوفمبر 2019
الصورة
اشتباكات عنيفة في محور تلال الكبينة (بكر القاسم/فرانس برس)
+ الخط -

تكبدت قوات النظام السوري خسائر بشرية في معارك مع المعارضة بجبل التركمان في ريف اللاذقية الشمالي الشرقي، في حين جددت قوات النظام عمليات القصف المدفعي على ريف حلب الغربي.

وذكرت مصادر عسكرية لـ"العربي الجديد"، أنّ اشتباكات عنيفة اندلعت، مساء أمس الأحد، بين المعارضة المسلّحة وقوات النظام في محور تلال الكبينة وتلة الصراف في جبل الأكراد بريف اللاذقية، كما اندلعت اشتباكات على محور جبل التركمان.

وأوضحت المصادر أنّ "الاشتباكات جاءت عقب تحركات للنظام في المنطقتين وأسفرت عن مقتل ستة عناصر من قوات النظام على الأقل وإصابة آخرين، كما أسفرت عن مقتل اثنين من فصائل المعارضة".

وأشارت المصادر إلى أنه "في وقت سابق، أمس الأحد، قتل ثلاثة من قوات النظام على محور تلال الكبينة إثر محاولة النظام التقدم إلى نقاط المعارضة في المنطقة".

ومساء السبت الماضي قتل خمسة من عناصر قوات النظام السوري على الأقل جراء محاولة تقدم على محور تلال الكبينة.

وذكرت مصادر من المعارضة، لـ"العربي الجديد"، أنّ "النظام فشل في جميع محاولات التقدم، حيث تسعى قواته للسيطرة على التلال الاستراتيجية في جبل الأكراد".

في الأثناء، جددت قوات النظام السوري، فجر اليوم الإثنين، عمليات القصف المدفعي والصاروخي على بلدتي خان العسل وكفرناها في ريف حلب الغربي محدثة دماراً في ممتلكات المدنيين.

وفي وقت سابق، مساء أمس، قصف قوات النظام بالمدفعية الثقيلة مناطق في محور جمعية الكهرباء غرب مدينة حلب، أسفر أيضاً عن أضرار مادية.

وشهدت المنطقة، أخيراً، بالإضافة لريف حلب الجنوبي الغربي تصعيداً بالقصف الجوي والمدفعي من قوات النظام، تزامناً مع تصعيد القصف على ريف إدلب الجنوبي.

إلى ذلك، تكبدت مليشيات "قوات سورية الديمقراطية" (قسد)، ليل أمس الأحد، خسائر بشرية جراء اشتباك مع "الجيش الوطني السوري" وقصف مدفعي وجوي من الجيش التركي على مواقع لها في ريف حلب شمالي سورية.

وقالت مصادر من "الجيش الوطني السوري" لـ"العربي الجديد"، إن "قسد حاولت التسلل إلى مواقع الجيش الوطني على محور قرية الشيخ عيسى بالقرب من مدينة مارع شمال محافظة حلب، حيث وقعوا في كمائن نصبها الجيش الوطني ما أدى إلى مقتل وجرح عدد منهم، وانسحابهم إلى نقاطهم في محور تل رفعت".

وأضافت المصادر أن "مدفعية الجيش التركي قامت باستهداف تحركات المليشيات ومقار لها في محور تل رفعت شمال شرق حلب، كما قامت باستهداف تحركات لها في محور قرية شوارغة بطيران مسير في شمال غرب حلب".

بدورها، ذكرت مصادر مقربة من "قسد"، لـ"العربي الجديد"، أنّ مقرات للأخيرة تعرضت لقصف مدفعي وصاروخي، منوهة إلى تحليق طيران في محور شوارغة دون تنفيذ ضربات.

وأكدت المصادر ذاتها وقوع خسائر في صفوف "قسد".

وشهد محور شوارغة، أخيراً، استهدافات متكررة من قبل الجيش التركي لمقرات "قسد" وتحركاتها في المنطقة، حيث تتمركز في ذلك المحور إلى جانب قوات النظام السوري.