خسائر أسهم البنوك تضرب البورصة السعودية

21 أكتوبر 2019
الصورة
أسهم السعودية تواصل الخسائر مع تدهور الاقتصاد (Getty)
+ الخط -
يواصل الاقتصاد السعودي التراجع من حيث معدل النمو، وسط البيانات السالبة للقوة الشرائية وارتفاع الأسعار وزيادة الضرائب، وينعكس ذلك سلباً على أدوات الاستثمار في السعودية، خاصة سوق الأسهم.

وكان صندوق النقد الدولي قد قال في تقريره الأخير، الصادر في منتصف الشهر الجاري، إن اقتصاد السعودية أسوأ بكثير من التوقعات وإن الاقتصاد العالمي أصيب بخيبة أمل من أداء اقتصاد المملكة، حيث أن النمو الاقتصادي للسعودية سينخفض لقرابة الصفر خلال العام الجاري. وهذا المعدل يجعل السعودية واحدة من أسوأ الدول على صعيد تحقيق النمو الاقتصادي.

وحسب رويترز، انخفضت البورصة السعودية اليوم الاثنين، مرتدة عن ثلاث جلسات متتالية من المكاسب ومتأثرة بتراجع أسهم البنوك، كما هبطت معظم أسواق الأسهم الخليجية الرئيسية الأخرى.
وأغلق المؤشر الرئيسي للسوق السعودية منخفضاً 0.3 بالمئة حيث تراجع سهم مصرف الراجحي 1 بالمئة وبنك الرياض 2.5 بالمئة. وكانت شركة ينبع الوطنية للبتروكيماويات (ينساب) هي الخاسر الأكبر حيث انخفض سهمها 3.6 بالمئة. وتراجعت أرباح الشركة إلى أكثر من النصف في الربع الثالث مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

وذكرت رويترز يوم الجمعة، نقلا عن مصدرين مطلعين، أن أرامكو السعودية أرجأت الإطلاق المزمع لطرحها العام الأولي، على أمل أن تعزز نتائج أعمالها المنتظرة للربع الثالث من العام ثقة المستثمرين في أكبر شركة نفطية في العالم.

وكان من المتوقع أن تعلن أرامكو خططاً، الأسبوع الحالي، لطرح حصة بين واحد واثنين بالمئة في البورصة السعودية، فيما كان سيصبح أحد أكبر الطروح العامة على الإطلاق، بقيمة تزيد على 20 مليار دولار.

وفي القاهرة انخفض المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 0.4 بالمئة مع تراجع سهم البنك التجاري الدولي 0.3 بالمئة وهبوط سهم القابضة المصرية الكويتية 1.5 بالمئة.

وتراجع مؤشر سوق دبي 0.1 بالمئة مواصلاً خسائره للجلسة الثالثة على التوالي. وهبط سهم بنك الإمارات دبي الوطني 0.8 بالمئة وسهم شركة إعمار العقارية 0.5 بالمئة.

ووافق مجلس إدارة بنك الإمارات دبي الوطني على زيادة رأس المال، من خلال إصدار حقوق بما يصل إلى 6.45 مليارات درهم (1.76 مليار دولار)، وهو أقل من 7.35 مليارات درهم أقرتها الجمعية العمومية في فبراير شباط هذا العام. وتراجع المؤشر القطري 0.2 بالمئة مع هبوط سهم مصرف الريان 1 بالمئة ومصرف قطر الإسلامي 1.3 بالمئة.

المساهمون