حي الشعار الحلبي: مدينة أشباح (فيديو)

07 ديسمبر 2016
الصورة
الحي كما بدا في الفيديو (ثائر محمد/فيسبوك)
هياكل إسمنتية لأبنية مدمرة، هجرها سكانها، نوافذ مفتوحة لا يرى داخلها إلا العتمة، وغرف جردت من جدرانها الخارجية وباتت مكشوفة للخارج. شوارع يغطيها ركام وغبار يدفن داخله أشلاء أثاث وحاجيات من كانوا هناك، سيارات تالفة وأسلاك كهربائية مقطعة تتدلى من أعمدة الكهرباء، تمديدات تالفة تخلف بقعاً من المياه وسط الركام، كل هذا جزء فقط من واقع حي الشعار في مدينة حلب، والذي استولت قوات النظام السوري عليه يوم أمس الثلاثاء، بعد أن أحالته خراباً وهجرت سكانه.

هذه المشاهد جزء من الفيديو الذي استطاع المصور السوري ثائر محمد في مركز حلب الإعلامي تصويره بتقنية الواقع الافتراضي لحي الشعار في مدينة حلب، قبل يوم واحد من اقتحام قوات النظام السوري للحي.

يمنح الفيديو ومن خلال تقنية الواقع الافتراضي المشاهد فرصة للتجول في واحد من أكثر الأحياء التي تعرضت للتخريب وللقصف على يد النظام السوري والروسي طوال السنوات الماضية، ليكون شاهداً على الحال الذي آلت إليه مدينة حلب التي كانت تعد واحدة من أعرق المدن في منطقة بلاد الشام.

ويعدّ حي الشعار واحداً من أكبر أحياء الشعبية في المدينة. وكان يعرف قبل بداية الثورة السورية بأسواقه الضخمة وكثافته السكانية، وهو من أول أحياء المدينة التي شهدت مظاهرات مناوئة لحكم النظام السوري.


وسيطرت عليه فصائل المعارضة المسلحة منذ عام 2012، ما جعله عرضة لقصف الطيران الحربي السوري منذ ذلك الحين، وخلّف موجة نزوح كبيرة ومتزايدة فيه، حتى يوم أمس حين سيطر عليه النظام خالياً من كل سكانه، مخلفين وراءهم كتلة خراب ضخمة.