حملة شبابية لمساعدة شرطة المرور في صنعاء خلال رمضان

23 مايو 2019
الصورة
كشافة اليمن تساعد في تسيير المرور داخل صنعاء (فيسبوك)

تواصل جمعية الكشافة اليمنية تنفيذ حملتها الرمضانية لمساعدة رجال شرطة المرور في تنظيم حركة السير بشوارع أمانة العاصمة صنعاء التي تشهد زحاما ملحوظا للمارة والسيارات.

وقال مفوض جمعية الكشافة في صنعاء، علي شملان، إن حملة قادة الكشافة لمساعدة شرطة المرور في تنظيم حركة السير أطلقت في 18 مايو/ أيار الجاري، وللعام الرابع على التوالي، وتهدف إلى تخفيف تأثير زحام السيارات في شوارع صنعاء خلال شهر رمضان.

وأوضح شملان لـ"العربي الجديد"، أن "إجمالي عدد المشاركين في الحملة بلغ 150 كشافاً ضمن الأنشطة الكشفية الهادفة لخدمة المجتمع، وتم توزيع الشباب المشاركين في جميع شوارع العاصمة بعد استيعاب بقية المناطق التي لم تشملها الحملة خلال الأعوام الثلاثة الماضية. الحملة تتواصل رغم الصعوبات التي واجهتها، وبينها عدم صرف الدعم المالي المخصص لها".

وقال الكشاف هاني حسين، لـ"العربي الجديد"، إن "الحملة تجسد معاني وأهداف الحركة الكشفية على أرض الواقع، وتساهم في تخفيف أعباء المجتمع، خصوصاً في الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد. شوارع العاصمة تشهد زحاماً كبيراً خلال شهر رمضان، لذا كنا مُصرين على تنفيذ الحملة، والشباب المشاركون من جميع مناطق صنعاء".


بدوره، عبّر توفيق الصبري، أحد أفراد شرطة المرور في صنعاء، عن سعادته بتواجد الشباب إلى جوار رجال المرور في الشوارع لتنظيم حركة السير، وقال لـ"العربي الجديد"، إن الحملة "تساهم بشكل كبير في تخفيف الضغط عن شرطة المرور في شوارع العاصمة خلال شهر رمضان". داعياً إلى تكثيف الحملات والمبادرات التي تهدف إلى خدمة المجتمع في مختلف المجالات.

وتتحول شوارع صنعاء خلال أيام شهر رمضان، لا سيما قبل موعد الإفطار، إلى ساحة سباق، مما يتسبب بحوادث مرورية مختلفة، فضلا عن تعطل حركة السير وتأخير المواطنين.

دلالات