حملة تحصين ضد الكوليرا في ثلاث محافظات يمنية

23 فبراير 2019
الصورة
الحملة مستمرة حتى يوم الخميس المقبل (فيسبوك)


دشنت وزارة الصحة والسكان في عدن، العاصمة السياسية المؤقتة جنوبي اليمن، بالتعاون مع منظمتي "الصحة العالمية" و"يونيسف"، اليوم السبت، الجولة الأولى من حملة التحصين ضد مرض الكوليرا، التي تستهدف ثلاث محافظات.

وقال وكيل وزارة الصحة لقطاع الرعاية الأولية الدكتور علي الوليد، إن "الحملة التي تم تدشينها اليوم للتحصين ضد مرض الكوليرا، تستهدف 480 ألف شخص، من عمر 12 شهراً وما فوق، وتستمر حتى 28 فبراير/ شباط الجاري".

وأضاف الوليدي، في تصريح لـ"العربي الجديد"، "تستهدف الحملة أربع مديريات في ثلاث محافظات، وهي مديرية دار سعد في محافظة عدن (جنوب) ومديرية القاهرة في محافظة تعز (جنوب) ومديريتي الضالع وقعطبة في محافظة الضالع (جنوب)"، لافتاً إلى أن الوزارة نفذت في وقت سابق حملة مشابهة في عدد من مديريات العاصمة المؤقتة عدن، وبعض مديريات محافظة إب (وسط).

وأوضح الوليدي أن عملية اختيار المناطق المستهدفة لتنفيذ الحملة تتم بحسب الآلية المتبعة والاتفاق مع مجموعة التحصين، ممثلة بمنظمتي "الصحة العالمية" و"يونيسف" ووزارة الصحة اليمنية، وبقية الشركاء، لقلة الكمية المتوفرة من اللقاح ضد المرض. وأشار إلى أنه تم طلب كمية جديدة من اللقاح لتغطية المرحلة الثانية من الحملة خلال الأشهر القليلة القادمة، بعد إرسال وزارة الصحة 510 آلاف جرعة من اللقاح إلى المديريات المستهدفة في المرحلة الأولى.





وأكد الوليدي أن الحملة الحالية تمثل الجولة الأولى من حملة التحصين، والتي تهدف إلى وقاية الأشخاص المستهدفين لمدة شهرين، على أن يتم تنفيذ جولة ثانية من الحملة لوقاية المستهدفين لمدة عامين.

وبيّن الوليدي أن وزارة الصحة سجلت أكثر من مليون حالة اشتباه بالمرض في عدد من المحافظات، منذ أكتوبر/ تشرين الأول 2016 وحتى فبراير/ شباط الجاري، مؤكداً أن الوزارة استطاعت الحد من انتشار المرض في المناطق المحررة، وأن الحملات الجارية هي للوقاية فقط.


وتابع "تبقى المشكلة في المناطق الخاضعة لسيطرة الحوثيين، التي ما زال المرض ينتشر فيها.


 

وبحسب مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، فإن إجمالي عدد الإصابات والحالات المشتبه بإصابتها بالكوليرا خلال العام الماضي بلغ 295 ألف حالة، توفي منها 400 شخص، ثلثهم من الأطفال دون سن الخامسة. ووفقاً للمفوضية فإن معدل حالات الإصابة انخفض خلال 2018، بنسبة 75 في المائة، مقارنة بعام 2017.

تعليق: