حملة اعتقالات واسعة في صفوف الناشطين المصريين

22 ابريل 2016
شنت أجهزة الأمن المصرية، منذ قليل، حملة اعتقالات واسعة في صفوف عدد من الناشطين السياسيين من الاشتراكيين الثوريين، وحركة 6 إبريل، في منطقة وسط البلد في قلب القاهرة. 

وتأتي حملة الاعتقالات وسط دعوات بين الناشطين السياسيين للحشد لتظاهرات واسعة في الذكرى 34 لتحرير سيناء والتي تحل في 25 إبريل/نيسان الجاري. 

وأسفرت الحملة التي شنتها الأجهزة الأمنية على مقاهي وسط البلد ومنها مقهى غزال، عن اعتقال العشرات من النشطاء والصحافيين. 

وتاتي حملة الاعتقالات بعد ساعات قليلة من نفي رئاسة الجمهورية، أخباراً تداولتها مواقع مصرية عن اجتماع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بمسؤولي الملف الأمني، والذي أكدت فيه مصادر أن السيسي أبدى اعتراضا على اللين الذي تعاملت به الأجهزة الأمنية، مع تظاهرات جمعة الأرض، الجمعة الماضية، مطالباً بعدم تكرار الأمر مرة أخرى. 

فيما قال أحد النشطاء، رفض ذكر اسمه خشية الملاحقات، إن حملة الاعتقالات التي شنتها الأجهزة الأمنية، منذ قليل على النشطاء تؤكد صحة الأنباء التي تم تداولها بخصوص رغبة السيسي في قمع المتظاهرين تحت أي ظرف.