حداد في بطرسبورغ الروسية على ضحايا مترو الأنفاق

حداد في بطرسبورغ الروسية على ضحايا مترو الأنفاق

04 ابريل 2017
الصورة
انتشرت مظاهر الحداد على الضحايا في موسكو وبطرسبورغ (Getty)
+ الخط -
أعلنت السلطات المحلية في سانت بطرسبورغ، العاصمة الشمالية الروسية، حداداً لمدة ثلاثة أيام على أرواح ضحايا التفجير الذي استهدف مترو الأنفاق، اليوم الإثنين، وأسفر عن سقوط عشرة قتلى ونحو 40 جريحاً.

ونظمت في موسكو وبطرسبورغ وقفات حدادا على الضحايا، واحتشد سكان بطرسبورغ أمام محطة "ساحة سينايا"، التي انطلق منها القطار، لوضع زهور، كما سيقيم بطريرك موسكو وعموم روسيا، كيريل، صباح غد قداساً بكاتدرائية المسيح المخلص في العاصمة الروسية موسكو.

ووسط ترجيحات بأن التفجير ناجم عن زرع قنبلة، رفعت لجنة التحقيق الروسية قضية بموجب قانون الإرهاب، وتم إدراج شخصين على قائمة المطلوبين للاشتباه بقيام أحدهما بزرع قنبلة في القطار والآخر بوضع قنبلة بإحدى المحطات.

ونقلت وكالة "إنترفاكس" الروسية عن الناطقة باسم لجنة التحقيق، سفيتلانا بيترينكو، قولها: "رغم رفع القضية الجنائية بموجب المادة 205 من القانون الجنائي الروسي (عمل إرهابي)، يعتزم التحقيق النظر في الروايات المحتملة الأخرى لهذه الحادثة".

وبحلول مساء الإثنين، انتهت أعمال البحث والإغاثة في موقع الحادثة مع استمرار نظام الطوارئ لجهات الإطفاء والإنقاذ في بطرسبورغ.

ووقع التفجير بالعربة الثالثة للقطار عند الساعة 14:40 تقريبا بالتوقيت المحلي، وبلغت قوته ما بين 200 و300 غرام من مادة "تي إن تي"، فيما أفادت لجنة مكافحة الإرهاب بالعثور على قنبلة أخرى تم إبطال مفعولها، كما رصدت كاميرات المراقبة المدبر المحتمل للتفجير.

وبعد وقوع التفجير، جرى إجلاء جميع الركاب وإغلاق كافة محطات مترو بطرسبورغ، قبل أن يتم استئناف حركة القطارات بشكل جزئي في المساء.