بوريس جونسون: هناك فرص للاتفاق بشأن "بريكست" ولا أريد انتخابات

02 سبتمبر 2019
الصورة
المعارضة البريطانية تجنبت الدفع بسحب الثقة من الحكومة(ديلان مارتينيز-بول/Getty)
+ الخط -
قال رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، مساء الاثنين، إن فرص التوصل إلى اتفاق حول "بريكست" مع بروكسل "آخذة في الازدياد"، لكنه استبعد أي تأخير لموعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي إذا لم يتم التوصل لاتفاق.
كما أوضح أنه لا يريد إجراء انتخابات، وناشد النواب المحافظين "المتمردين" عدم تقويض مفاوضاته مع بروكسل عبر التصويت مع المعارضة على مشروع قانون قد يجبره على تأجيل موعد "بريكست"، بحسب "فرانس برس".

وكانت صحيفة "ذا غارديان" نقلت عن مصادر من 10 داوننغ ستريت قولها إن رئيس الوزراء سيعتبر التصويت على التشريع لوقف "بريكست بدون اتفاق" المقرر غداً، تصويتاً على الثقة في حكومته.

ونقل المصدر أن جونسون سيجتمع بكامل نواب الحزب الحاكم في مقر رئاسة الوزراء، مساء اليوم، إضافة إلى اجتماع حكومي، حيث ستتم مناقشة ردها على سعي البرلمان للسيطرة على الأجندة البرلمانية يوم غد من يد الحكومة، وتسليم سلطتها لجيريمي كوربن، زعيم المعارضة، "من دون موافقة الشعب".

من جانبها، قالت كبيرة المراسلين السياسيين في صحيفة "ذا غارديان" البريطانية، في وقت سابق اليوم، إن هناك "شائعات قوية جداً" عن احتمال الدعوة هذا الأسبوع إلى انتخابات عامة في البلاد قبل موعد الخروج من الاتحاد الأوروبي المقرر في 31 أكتوبر/تشرين الأول.

وأضافت جيسيكا إلجوت على "تويتر": "شائعات قوية جداً في وستمنستر اليوم عن احتمال الدعوة إلى إجراء انتخابات هذا الأسبوع، مع التزام شفوي بإجراء الاقتراع قبل 31 أكتوبر". 


وترى حكومة جونسون أن خسارة تصويت الغد تعني خسارة ثقة البرلمان في مشروعه لـ"بريكست".

 

ودفعت هذه التطورات إلى ارتفاع احتمال الدعوة إلى انتخابات عامة مبكرة هذا الأسبوع. ورغم ذلك لا توجد أية خطط محددة لتنظيم الانتخابات.

وكانت المعارضة البرلمانية قد تجنبت الدفع بسحب الثقة من الحكومة لتجنب إغلاق البرلمان إلى ما بعد "بريكست"، بينما يتطلب تنظيمها موافقة ثلثي الأعضاء، بهدف تحديد موعدها قبل موعد الخروج من الاتحاد الأوروبي يوم 31 أكتوبر/تشرين الأول.