جماهير نيوكاسل ترفض بيع ناديها للسعودية

06 مايو 2020
الصورة
نيوكاسل واحد من أعرق الفرق في إنكلترا (Getty)
تعيش جماهير نادي نيوكاسل بين خيارين أحلاهما مُر، بعدما وصلت لحدّ تمني رحيل رئيسه مايك أشلي بأي طريقة، غير أنّ إبداء صندوق الاستثمارات السعودي رغبته في شراء أسهم الفريق، زاد من همّها وتخوّفها على مصالح ناديها العريق.

وكشفت شبكة "بي بي سي" البريطانية، في استفتاء جاء بأحد المنتديات الخاصة بجماهير النادي، الذي يجمع 2000 منهم، عن اتفاق الأغلبية على أنّ النادي في غنى عن تسليم أموره الإدارية لمُلّاك سعوديين خرقوا قوانين دولية وتعدّوا على حدود الإنسانية.

وكانت منظّمة "هيومن رايتس ووتش"، وعدّة منظمات مختصة في حماية حقوق الإنسان، إضافة إلى هيئات رسمية، قد حذّرت من بيع أسهم النادي للشركة السعودية، التي تنوي التغطية على تجاوزاتها وسرقة حقوق الملكية الفكرية من "بي إن سبورتس" القطرية، فضلاً عن قضية الإعلامي المعارض جمال الدين خاشقجي.

وكتب المشجّع غريغ موريسون: "رغم أننا لسنا مسؤولين عمّا يحدث في السعودية، لكن بيع فريقنا لهم، يعني ارتباطنا بهم، وهو ما يجعل فريقنا وسط المشاكل التي تورّطوا بها".

وأضاف: "لن نقبل بأن يكون فريقنا أداة لتغطية ما يحدث في السعودية، ولا يجب أن نخفي على أنفسنا ونعترف بأن بيع فريقنا يعني بأننا نقبل بما يحدث".

أما المشجّع غريغ توملينسون، فقال: "من غير المعقول أن نسعد برحيل مايك أشلي، ليبقى تفكيرنا عالقاً بملّاك اخترقوا حقوق الإنسان".

وتورّطت شركة القرصنة "بي أوت كيو" في سرقة حقوق البث من "بي إن سبورتس" القطرية، عبر سرقتها وبثّها لمنافسات رياضية عالمية، وهو ما ترتبت عليه تبعات في غير صالح السعودية، بعد قبولها بحدوث التجاوز على أراضيها.