جزائري يضرم النار برئيس بلدية بعد منعه من البناء

28 فبراير 2017
الصورة
لاذ المعتدي بالفرار والأمن يبحث عنه (بشير رمزي/الأناضول)
+ الخط -
شهدت الجزائر، الإثنين، حادثة احتجاج فريدة غير مسبوقة من مواطن حاول إحراق رئيس بلدية حيّاً بعد رشه بالبنزين قبل أن يلوذ بالفرار، بعد أن طالبه بوقف بناء منزل بطريقة غير قانونية.

وقالت الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان إن "مواطنا قام، ظهر الإثنين، برش رئيس بلدية سيدي السليمان بمحافظة تيسمسيلت (350 كلم غرب العاصمة) بالبنزين وأشعل فيه النار، وذلك بعد انتظاره خارج مقر البلدية".

وأضافت: "حسب مصادرنا، التي أعلمتنا بالخبر، فإن رئيس البلدية، المدعو قاسمي عبد القادر، تم نقله إلى مستشفى المدينة، ونظرا لخطورة درجة الحروق تم نقله مرة ثانية إلى مستشفى دويرة بالعاصمة".

ووصفت الرابطة هذه الحادثة بـ"غير المسبوقة" في الجزائر.

ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية عن مصادر مسؤولة بالبلدية قولها إن "المواطن قام بهذا الاعتداء احتجاجا منه على تلقيه إعذارا (تحذيرا) بخصوص أشغال توسعة لمسكنه العشوائي المتواجد بالمدينة".

وأوردت أن قوات الدرك الوطني بالمحافظة أكدت أن "المعتدي قد لاذ بالفرار وهو حاليا موضوع مذكرة بحث".

(الأناضول)