جاويش أوغلو: اتفقنا مع واشنطن بخصوص منبج وشرق الفرات

جاويش أوغلو: اتفقنا مع واشنطن على تحقيق الاستقرار بمنبج وشرق الفرات بسورية

10 مارس 2018
الصورة
أكد نية تركيا "فرض الاستقرار" شرق الفرات (الأناضول)
+ الخط -

أعلن وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، عن اتفاق بلاده مع الولايات المتحدة على "تحقيق الاستقرار في مدينة منبج، ومدن شرق نهر الفرات في سورية".

وقال جاويش أوغلو، في حديث لصحيفة "دي تسايت" الألمانية، "اتفقنا مع الأميركيين على تحقيق الاستقرار في منبج (الريف الشمالي الشرقي لمحافظة حلب)، والمدن الواقعة شرق الفرات". وقد أسسنا مجموعة عمل من أجل هذا الأمر، وفي 19 مارس/ آذار، سألتقي وزير الخارجية الأميركي، ريكس تيلرسون". وأضاف: "نأمل أن تتوقّف الولايات المتحدة عن تقديم الدعم للمنظمات الإرهابية".

وعن عملية "غصن الزيتون" العسكرية التي ينفذها الجيشان التركي و"السوري الحر" في منطقة عفرين شمالي سورية، أوضح جاويش أوغلو، أن "هدفها القضاء على التهديدات الموجّهة ضد بلاده".


وأشار إلى "إطلاق نحو 700 صاروخ من عفرين باتجاه الأراضي التركية، راح ضحيتها عدد كبير من المدنيين الأتراك، بينهم سوريون يقطنون في تركيا".

وحول مناقشة أعضاء مجلس الشيوخ في الكونغرس الأميركي تنفيذ عقوبات محتملة ضد تركيا، قال جاويش أوغلو إن بلاده تفضّل عدم إقدامهم على ذلك.

ولفت إلى أنه في حال أرادت الولايات المتحدة معاقبة أنقرة بفرض عقوبات ضدها، فإن تركيا ودولاً أخرى مثل روسيا ستردّ على هذا الإجراء.

كذلك شدّد الوزير التركي على ضرورة عدم تهديد واشنطن لأنقرة، قائلاً "على الولايات المتحدة ألا تهددنا، فنحن حليفان في الناتو". وأشار إلى أن "الولايات المتحدة تهدد العديد من الدول لعدم شرائها الغاز الطبيعي من دولة معينة". وأكد رفضه هذا الأسلوب بالقول "أن تكون قوياً لا يعني بالضرورة أنك على حق دائماً".

(الأناضول)