جامعة قطر تحتفل بتخريج 2562 طالبة

12 نوفمبر 2018
الصورة
حفل تخريج طالبات جامعة قطر (العربي الجديد)
+ الخط -


احتفلت جامعة قطر اليوم الإثنين، بتخريج طالبات الدفعة 41 (دفعة 2018)، والتي شملت 2562 طالبة في مختلف التخصصات، بعد يوم واحد من الاحتفال بتخريج 808 من الطلاب الذكور.

وقال رئيس الجامعة، حسن راشد الدرهم، في كلمة خلال الحفل، إن "جامعة قطر منذ تأسيسها قبل أكثر من أربعين عاماً، كانت في مقدمة المساهمين بالعلم والخبرات في دفع عجلة البناء والتطور"، منوهاً إلى أن الجامعة "تعد الأسرع نمواً في النشر الأكاديمي في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وأن المراكز البحثية فيها تعكف على إنجاز كثير من المهام التي تستدعيها كافة المشاريع التنموية، بالشراكة مع المؤسسات الحيوية المختلفة، وخاصة مؤسسات الدولة".

وأوضح أن "المجتمع القطري الذي يقف على موروث حضارة إيمانية، ويتطلع إلى مكانة إنسانية عالمية بين الأمم، لم ولن ينسى الأم التي ربت، والأخت التي تكافح، والبنت التي تطمح إلى مستقبل زاهر لها ولأبنائها وبناتها، في عالم اختلطت به قيم الحق والضلال والنور والظلام".

وأشار الدرهم إلى أن "التعليم العالي في قطر شهد تغيراً مهماً خلال السنوات الأخيرة، وزاد من روح التنافس على جذب الطلبة الواعدين بين المؤسسات التعليمية المختلفة، وارتفع بسقف توقعاتهم ومتطلباتهم"، مشدداً على أن "المرحلة القادمة ستشهد المزيد عبر الاستفادة المثلى من الموارد المتاحة مع المحافظة على دورها المؤسس كجامعة وطنية تفتح أبوابها لتقدم العلم والمعرفة لقطاعات واسعة من الطلبة، وإحداث نقلة نوعية في مجالات محددة مستفيدة من نقاط تميزها الحالية".


وألقت بشاير محمد الكواري المتخرجة من كلية الآداب والعلوم كلمة باسم الخريجات، وأشارت فيها إلى ما يحظى به شباب قطر من تعليم نوعي يفتقده كثير من الشباب في دول أخرى، مثمنة التجربة الثرية التي أتاحتها الجامعة لطلابها المتنوعين بين كافة الأعراق والأجناس والأديان.

وأكدت الكواري على دور المرأة في بناء مجتمع مزدهر وتأمين الطريق للأجيال القادمة، داعية كل خريجة إلى إكمال مسيرة اكتشاف الذات والتعلم. "قد يكون الطريقُ وعراً وخطراً، لكن لا تنشغلوا به وتنسوا الهدف الأساسي، فالهدف الأسمى الذي لأجله تتعلمون هو الوطن، والذي ينتظر منا الكثير".

دلالات

المساهمون