ثورة في صفوف الترجي.. رحيل نصف الفريق وقدوم كتيبة جديدة

02 اغسطس 2019
الصورة
الترجي سجل رحيل عدد من نجومه (Getty)
سجل نادي الترجي، شيخ الأندية التونسية، رحيل عدد من لاعبيه الأساسيين والذين يشكلون العمود الفقري للفريق الذي حقق بطولة الدوري التونسي للمرة التاسعة والعشرين، وفاز بلقب دوري أبطال أفريقيا 2018، ويبدو قريبا من اللقب العام الحالي بانتظار قرار رسمي من الكاف.

ورحل لاعبون على اعتبار أن الترجي لم يبادر إلى تجديد عقودهم، وآخرون استفاد منهم الترجي في صفقة مالية كبيرة بحكم ارتباطهم بعقود طويلة. "العربي الجديد" يقدم كشفا لأبرز اللاعبين الراحلين عن الفريق، وفي المقابل يقدم هوية اللاعبين الذين تعاقد معهم النادي للموسم 2019-2020.


سعد بقير وفرانك كوم أبرز الراحلين
ويعتبر سعد بقير الذي استقدمه الترجي منذ أربعة مواسم قادما من الملعب القابسي في 2015 أبرز اللاعبين الراحلين وساهم بقير صاحب القدم اليسرى في فوز الترجي بالبطولة العربية للأندية أمام الفيصلي الأردني بإحرازه هدفين، أما المساهمة الكبرى لسعد بقير فكانت في نهائي دوري الأبطال أمام الأهلي المصري في نسخة العام الماضي بإحرازه الهدفين الأول والثاني. ورحل بقير إلى أبها السعودي بعقد مغرٍ من الناحية المالية.

اللاعب الثاني هو الكاميروني فرانك كوم، والذي سبق له أن احترف في النجم الساحلي، قبل أن يذهب إلى تركيا ويعود للدوري التونسي من بوابة الترجي، ويحتل كوم قوي البنية مركز خط وسط متقدم، ساهم مع الترجي في تحقيق عدد من الألقاب، آخرها الدوري المحلي ودوري الأبطال للعام الثاني على التوالي، وانتقل كوم لنادي الريان القطري في صفقة ناهزت 4 ملاين يورو.

لاعب آخر محوري افتقده الترجي، وهو لاعب خط وسط منتخب تونس غيلان الشعلالي، البالغ من العمر 25 عاما. ساهم مع الترجي في تحقيق إنجازات السنوات الأخيرة، وتكون في مدرسة الترجي، انتهى عقده في نهاية شهر يونيو/ حزيران، ولم يقدم له الترجي عرضا فتعاقد مع نادي مالاتيا التركي.

وسيسجل الترجي أيضاً رحيل مدافعه أيمن بن محمد المولود في إيرلندا وهو مدافع عصري وصلب، وساهم مع الترجي في تحقيق ألقاب عديدة، ووفق موقع نادي الترجي فإن بن محمد التحق بزميله غيلان الشعلالي بنادي مالاتايا التركي في صفقة انتقال حر لم يستفد منها الترجي.

لم يتوقف نزيف الرحيل بل امتد لحارس المرمى الثالث للترجي علي الجمل، والذي فضل الانضمام للملعب التونسي ليكون أساسيا بدلا من الجلوس احتياطيا.

لاعب آخر غادر الترجي وهو المهاجم بلال الماجري على خلفية طرده من المدرب معين الشعباني، بسبب سوء السلوك واختار الرحيل للنجم الساحلي. أما لاعب خط الوسط آدم الرجايبي ورغم تألقه في الموسم الماضي إلا أنه فضل العودة إلى فريقه الأصلي النادي البنزرتي.

ورحل أيضا علي المشاني، وهو مدافع، وتبقى نقطة الاستفهام حول الجزائري يوسف بلايلي بطل أفريقيا مع المنتخب الجزائري والذي تلقى عددا من العروض الخليجية لكن الترجي حدد سعرا عاليا لانتقاله وهو 12 مليون يورو.
وذكر موقع الترجي أن القائمة الأفريقية لنسخة (2019-2020) تضمنت اسم اللاعب في الكشوفات التي رفعت للكاف لاعتمادها.

أوتارا وكوامي أبرز القادمين
ولتغطية النقص أخذ الترجي كل احتياطاته وأبرم صفقات كبيرة مكلفة، وركز على اللاعبين الجزائريين على اعتبار أن اللاعب الجزائري يعتبر لاعباً محلياً في الدوري المحلي، فكان التعاقد مع إلياس شتي وهو مدافع من نادي شبيبة القبائل ويلعب كظهير أيمن، وعبد الرؤوف بن غيث من نادي بارادو الجزائري وكان معارا لاتحاد العاصمة الجزائري، والمدافع عبد القادر بدران من نادي وفاق سطيف، والمهاجم بلال بن ساحة القادم من نادي تجنات.

وضم الترجي حارس المرمى التونسي صدقي الدبشي ولاعب خط وسط النادي البنزرتي فادي بن شوق، والإيفواري إبراهيم أوتارا القادم من النادي البنزرتي وسيكون معوضا للنيجيري أوكولوزا الذي تعرض لقطع في الرباط الصليبي، كما انضم الغاني كوامي بونصو وهو لاعب خط وسط، ولم تكلف هذه الصفقات خزانة الترجي سوى 1.2 مليون دولار، علماً بأنه وفر من صفقة فرانك كوم حوالي أربعة ملايين دولار.

يذكر أن الترجي احتفظ بمهاجمه أنيس البدري وبقائده خليل شمام، والجزائري يوسف بلايلي حتى إشعار آخر، والحارس معز بن شريفية وبديله رامي الجريدي. ويتطلع الترجي لخوض موسم حافل من البطولات المحلية والخارجية.