ثنائية كاسيميرو الحاسمة تنقذ الريال من فخ إشبيلية

ثنائية كاسيميرو الحاسمة تنقذ الريال من فخ إشبيلية

18 يناير 2020
الصورة
فرحة كاسيميرو بهدفه الثاني بشباك إشبيلية (Getty)
+ الخط -
لفت النجم البرازيلي كاسيميرو قائد خط وسط نادي ريال مدريد أنظار الجميع إليه، بعد أن أهدى "الملكي" فوزاً صعباً على ضيفه إشبيلية بهدفين مقابل هدف وحيد في المباراة المثيرة التي جمعت بينهما على ملعب "سانتياغو بيرنابيو"، ضمن منافسات الأسبوع (20) في الدوري الإسباني.

وعانت كتيبة المدرب الفرنسي زين الدين زيدان كثيراً في الشوط الأول، بعد أن أضاع نجومها العديد من الفرص أمام مرمى الفريق الخصم، فيما حرم الحكم النجم الهولندي لوك دي يونغ من هدفه، عقب رجوعه إلى تقنية الفيديو المساعد "فار".

وكشّر ريال مدريد عن أنيابه، وعاد إلى بسط نفوذه في وسط الملعب، بعد أن تراجع منافسوه إلى مناطقهم الدفاعية، واعتمدوا على الهجمات المرتدة، لكن النجم الكرواتي لوكا يوفيتش صدم جميع منافسيه بكرة بينية بكعب قدمه، وصلت لزميله كاسيميرو، الذي رفع الكرة فوق الحارس "لوب" فسكنت شباكه في الدقيقة (57)، وسط فرحة جماهيرية كبيرة.

لكن ردّ الفريق الضيف جاء سريعاً، عبر النجم الهولندي لوك دي يونغ، بعد أن أطلق تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء سكنت  في الدقيقة (64) شباك الحارس البلجيكي تيبو كورتوا، الذي لم يستطع إمساكها، وسط حسرة مدافعي ريال مدريد بسبب التعادل.


ولم يستسلم ريال مدريد بعد هدف التعادل، بسبب التغييرات التي أجراها زيدان على تشكيلته، التي أتت ثمارها بالهدف الثاني، عبر النجم البرازيلي كاسيميرو في الدقيقة (69)، إذ ضرب الكرة بقوة برأسه، ليُهدي "الملكي" ثلاث نقاط ثمينة.

وبحسب الحساب الرسمي للدوري الإسباني في مواقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، فإن النجم البرازيلي كاسيميرو استطاع تسجيل أول ثنائية له مع نادي ريال مدريد في الليغا، منذ انضمامه إلى صفوف "الملكي"، بالإضافة إلى اختياره كأفضل لاعب في المباراة ضد إشبيلية.



المساهمون