ثمان من عشر مهاجرات نيجيريات لإيطاليا يتعرضن للاستغلال الجنسي

22 يوليو 2017
الصورة
تجارة استغلال منظّمة في انتظارهن (ألبيرتو بيزولي/ فرانس برس)
أعلنت المنظمة الدولية للهجرة في تقرير نشرته، أمس الجمعة، أن ثماني من كل عشر مهاجرات نيجيريات من اللواتي يصلن إلى إيطاليا تعرضن للاستغلال الجنسي على مدى السنوات الثلاث الماضية، مشيرة إلى أن الضحايا المحتملات للاتجار بالجنس زادت نسبتهن نحو 600 في المائة في إيطاليا.

وأوضحت المنظمة الأممية أن اتجاهاً تصاعدياً شهدته الأشهر الستة الأولى من عام 2017 في أعداد النساء المهاجرات اللواتي يتعرضن للاستغلال الجنسي بعد وصولهن إلى إيطاليا، خصوصا اللواتي يصلن إلى الأراضي الإيطالية عن طريق البحر، لافتة إلى أن معظم الضحايا من نيجيريا.

وإحدى النتائج الرئيسية لتقرير المنظمة الدولية للهجرة، والذي أصدره مكتب التنسيق للبحر الأبيض المتوسط ​​التابع للمنظمة في روما الأسبوع الماضي، أفادت بأن ثماني من كل عشر مهاجرات نيجيريات من اللواتي يصلن إلى إيطاليا تعرضن للاستغلال الجنسي على مدى السنوات الثلاث الماضية.

وأشار التقرير إلى أن الارتفاع الكبير في عدد الفتيات النيجيريات اللواتي يصلن إلى أوروبا رافقه ارتفاع في معدل الاعتداء الجنسي المرتبط بالجريمة المنظمة.

وقال فلافيو دي جياكومو من المنظمة الدولية للهجرة: "المشكلة أنه ليس لديهن أية فكرة عن مدى الاستغلال الذي سيواجهنه، وأحياناً لا يفهمن حقاً ما هي الدعارة لأنهن صغيرات وساذجات جداً".



وفي عام 2014، عبرت نحو 1400 فتاة البحر المتوسط ​​إلى إيطاليا، وارتفع هذا العدد إلى أكثر من 11 ألفاً العام الماضي.

ودعت المنظمة الدولية للهجرة إلى نقل الفتيات والشابات النيجيريات إلى بيوت آمنة بمجرد وصولهن إلى إيطاليا، ولكن من الصعب إقناعهن بطلب المساعدة، ويرجع ذلك، حسب المنظمة، إلى أنهن غالباً ما يسافرن مع ما تسمى "مدام"، والتي تسلمهن إلى العصابات الإجرامية.