تويتر يشتعل.. جماهير السعودية "فخورة بالانسحاب" أمام فلسطين

تويتر يشتعل.. جماهير السعودية "فخورة بالانسحاب" أمام فلسطين

03 نوفمبر 2015
الصورة
+ الخط -

 أشعلت جماهير الكرة السعودية موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" ترحيباً بالقرار الذي اتخذه الاتحاد السعودي لكرة القدم القاضي بالانسحاب من المباراة ضد فلسطين في التصفيات الآسيوية المزدوجة المؤهلة إلى نهائيات بطولة كأس العالم 2018 في روسيا، وكأس أمم آسيا 2019 في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وحظي القرار النهائي الذي سبقه جدل واسع حول رفض المنتخب السعودي اللعب في مدينة رام الله في ظل تواجد الاحتلال الإسرائيلي والمخاوف الأمنية التي تشهدها الأراضي الفلسطينية المحتلة، بموجة إعجاب كبيرة لدى أوساط الكرة السعودية بشكل عام، والتي ملأت موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" بالتغريدات المؤيدة للقرار.

وأنشأت الجماهير السعودية "هاشتاغ" حمل عنوان:"#انسحاب_المنتخب_السعودي" شهد تغريدات أيدت الانسحاب والخسارة في المباراة في ظل عدم رد الفيفا على مذكرات سابقة تم إرسالها بناء على طلب الاتحاد السعودي بإقامة المباراة على أرض محايدة.

وبدت التغريدات التي شهدها تويتر مؤيدة بشدة لقرار الانسحاب الذي سيترتب عليه هزيمة المنتخب السعودي بنتيجة 0-3 وخسارته ثلاث نقاط مهمة في التصفيات، إذ كتب الإعلامي السعودي سليمان المطيويع تغريدة قال فيها: "خير..اللهم اجعله خير..فلسطين في قلوبنا جميعا..ولا مزايدة على ذلك، مجرد مباراة و3 نقاط ..أرجو أن ينتهي الأمر".

وغرد الإعلامي علي الظفيري بالقول: "هذا ليس انسحاباً.. هذا الفوز الكبير.. تحية للرياضة والسياسة السعودية".

وغرد عدد كبير من المتابعين ومرتادي تويتر بعبارات الثناء على الانسحاب من المباراة حيث كتب أحد المغردين: "قرار مشرف انتصار لمبادئنا وقيمنا ويكرم الجواز السعودي لن يلطخ بختم إسرائيلي من أجل مباراة"، فيما قال آخر: "من الممكن أن تخسر نتيجة مباراة وتحقق الفوز لاحقاً، ولكن لا يمكن أن تخسر المبادئ التي تقاتل من أجلها فلله درك يا وطني".

وكان الاتحاد السعودي لكرة القدم قد أرسل خطاباً للاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" صباح الثلاثاء، أبلغه فيه رسمياً بقرار انسحاب المنتخب السعودي الأول لكرة القدم من المواجهة التي ستجمعه أمام نظيره الفلسطيني، يوم الخميس المقبل على استاد الشهيد فيصل الحسيني بمدينة رام الله الفلسطينية.

اقرأ أيضاً..
 صحيفة: المنتخب السعودي ينسحب رسميّاً من مواجهة فلسطين!

المساهمون