تونس تدرس تعليق الرحلات الجوية مع إيطاليا خوفاً من كورونا

24 فبراير 2020
الصورة
مخاوف من كورونا (Getty)
+ الخط -
تدرس السلطات التونسية إمكانية تعليق الرحلات الجوية بين تونس وإيطاليا، ولا سيما مدينة ميلانو، خوفاً من تسرب فيروس كورونا، وفق ما أكد وزير السياحة والنقل بالنيابة روني الطرابلسي اليوم الاثنين.

وقال الطرابلسي في تصريحات إعلامية، إنّ قراراً حكومياً قد يصدر خلال الأيام القادمة بشأن تعليق الرحلات من إيطاليا وإليها، بعد التنسيق مع وزارة الصحة وباقي المصالح الحكومية المعنية، مشيراً إلى جهود كبيرة تبذلها الأجهزة في المعابر الجوية والبرية والبحرية كافة لاقتفاء أثر فيروس كورونا الجديد.

وبدورها قالت سفارة تونس في إيطاليا، إنّ الجالية التونسية هناك بصحة جيدة ولم تسجل أي إصابة بالفيروس لدى مواطنيها في ميلانو وفينيزيا، أكثر المدن الإيطالية التي تعرف انتشاراً لفيروس كورونا.

وقالت في بلاغ لها اليوم الاثنين: "على إثر تسجيل حالات إصابة بفيروس كورونا في المقاطعات الشمالية بإيطاليا، وخاصة بجهتي لومبارديا وفينيتو، تعلم سفارة الجمهورية التونسية بروما أنها بادرت بتكثيف الاتصال المباشر مع السلطات الإيطالية لمتابعة تطورات الوضع بصفة حينية وضمان آليات الإحاطة اللازمة بأفراد الجالية التونسية".

وأكدت البعثة الديبلوماسية التونسية، أنه جرى التنسيق مع القنصلية العامة لتونس بميلانو للتأكد من سلامة جميع المواطنين التونسيين بهذه المقاطعات، كذلك أُحدثَت خلية أزمة وإحاطة في الغرض.

واستحدثت سفارة تونس في إيطاليا خلية أزمة مركزية بالسفارة تشرف على التنسيق المباشر والمتواصل مع مختلف البعثات القنصلية التونسية في إيطاليا، بهدف ضمان التواصل المستمر مع المواطنين التونسيين المقيمين بإيطاليا.

وأوصت أفراد الجالية التونسية وجميع المسافرين التونسيين القاصدين إيطاليا، باتباع توصيات السلطات الإيطالية الخاصة بإجراءات الوقاية من الإصابة بفيروس كورونا الجديد.

ورفعت وزارة الصحة التونسية درجة التأهب، بحسب المديرة العامة للمرصد الوطني للأمراض الجديدة، نصاف بن علية، التي أكدت لـ"العربي الجديد" أن تونس ليست بمعزل عن التطورات التي تشهدها العديد من دول العالم بشأن كورونا.

ونفت بن علية تسجيل أي حالة في صفوف العائدين من إيطاليا، غير أنها رأت أن تونس ليست في منأى عن مخاطر وصول فيروس كورونا الجديد، مشددة على قدرة تونس على سرعة التفطن والإحاطة بالحالات المشتبه فيها.

وأضافت أن اللجان الجهوية لليقظة في مختلف المحافظات تواصل أعمال الترصد في إطار بروتوكول موحد للوقاية أعدته وزارة الصحة.

وفي إيطاليا، أغلقت السلطات عشرات البلدات في الشمال، وخضع مئات السكان لاختبارات. وتوفي رجل مسن (84 عاماً) في منطقة لومبارديا الإيطالية، وهو رابع ضحايا فيروس كورونا الجديد في إيطاليا، بحسب ما أعلنت وزارة الصحة في المنطقة اليوم الاثنين.