تونس تتوعد منتهكي حظر التجول: سنعامل مخالفي القانون كـ"المجرمين"

تونس تتوعد منتهكي حظر التجول: سنعامل مخالفي القانون كـ"المجرمين"

23 مارس 2020
الصورة
ساحة الثورة بتونس العاصمة في ظل حظر التجول (Getty)
+ الخط -

قال وزير الداخلية التونسي هشام المشيشي، مساء الاثنين، أن على التونسيين الالتزام بالقوانين، ومنها حظر التجول والحظر الشامل، مؤكداً أن الأوامر أعطيت للقوات الأمنية لتطبيق القانون بكل جدية وصرامة، والتصدي لكل المظاهر المخلة بسلامة التونسيين.

وأكد وزير الداخلية، في مؤتمر صحافي بمقر الوزارة، أن القوات الأمنية مرت من الجانب التوعوي، الذي تم اعتماده منذ فترة، إلى الجانب الردعي والزجري، مضيفاً أن الدولة لن تتردد في تطبيق القانون ومعاملة المخالفين على أساس أنهم "مجرمون"، مؤكداً أنهم مجرمون في حق أنفسهم، وفي حق عائلاتهم، وأيضاً المجموعة الوطنية، ولذلك سيتم اعتماد كافة الإجراءات التي يسمح بها القانون ضد أي مخالف.

وأشار المشيشي إلى أن وزارة الداخلية، منذ بدء تطبيق حظر التجول، تمكنت من إيقاف 408 أشخاص، منهم 30 في حالة تقديم و304 في حالة سراح، وتم التنبيه على 105 أشخاص وحجز 118 وسيلة تنقل.

وأوضح أنه تم تحرير 204 محاضر، شملت محلات رفضت الامتثال لقرارات الإغلاق، وإيقاف 386 شخصاً لعدم امتثالهم لقرارات الإغلاق، إلى جانب إغلاق 412 مطعماً ومقهى وملهى وحانة، مؤكداً أن الإجراءات لم تتخذ لتقييد حرية المواطنين أو حرية التنقل، بل للمحافظة على الوجود، فحياة التونسيين على المحك.

ودعا المشيشي إلى الالتزام بالقرارات المتخذة والمزيد من العمل، وأكد أنه سيتم التصدي لجميع المظاهر، خاصة أن المسألة تتعلق بحياة التونسيين والتي تعتبر في خطر، ولا يجب الاستهتار بالأمر والوصول إلى مرحلة أخطر، ولذلك وجب التعاطي الجدي مع الأمر من قبل كافة التونسيين، وتطبيق مختلف الإجراءات، على حد تعبيره.

وأفاد المتحدث، أن جهود الدولة متواصلة ولا بد من تضافر الجهود من أجل مجابهة الجائحة العالمية والامتثال للحجر الصحي، مضيفاً أن دول المتوسط ودولا أوروبية وصلت إلى مراحل متقدمة من الوباء، وهي الآن تواجه عدة صعوبات ويرتفع يومياً عدد الضحايا، محذراً من أن مثل هذا الأمر قد يحصل في تونس، إن لم يتم تطبيق حظر التجول، والتعامل بكل جدية مع الأزمة وخاصة الالتزام بالقوانين.

دلالات

المساهمون