توقف مستشفى بيت حانون في غزة بسبب نقص الوقود

29 يناير 2018
الصورة
الأزمة تهدد حياة المرضى (فيسبوك)
+ الخط -


أعلن الناطق باسم وزارة الصحة الفلسطينية بغزة الطبيب أشرف القدرة، توقف الخدمات الصحية في مستشفى بيت حانون الواقع شمالي قطاع غزة، اليوم الاثنين، بسبب نفاد الوقود ما يستدعي تحويل المرضى إلى المستشفيات الأخرى.

وكتب القدرة في تصريح نشره عبر حسابه الرسمي على موقع "فيسبوك" أن توقف المستشفى سيساهم في حرمان أكثر من 60 ألف نسمة من مدينة بيت حانون شمالي القطاع من الخدمات الصحية التي يقدمها لهم المستشفى.

وأشار المسؤول في وزارة الصحة إلى أن المستشفى يضم نحو 66 سرير مبيت للمرضى في أقسام الأطفال والجراحة والباطنة، ووقف الخدمات سيؤدي إلى تحويل المرضى للمستشفيات الأخرى، ما يزيد من معاناتهم ومن الضغط والاكتظاظ في المستشفيات الأخرى.

وأوضح القدرة أن توقف الخدمات في مستشفى بيت حانون يحرم مئات المرضى من خدمات الطوارئ والرعاية اليومية، خصوصاً أن القسمين يحتويان 35 سريراً للطوارئ والرعاية. وأشار في الوقت ذاته إلى أن التوقف يحرم المرضى من إجراء العمليات الجراحية، مع العلم أن 12 عملية جراحية كانت مجدولة عدا العمليات الصغرى والطارئة اليومية.



وذكر الناطق باسم وزارة الصحة أن مستشفى بيت حانون يحتاج إلى نحو 500 ليتر من السولار لتشغيل مولده في حال انقطاع التيار الكهربائي من 8 إلى 12 ساعة يومياً، في الوقت الذي يعاني فيه القطاع من اشتداد أزمة الكهرباء.



وحمّلت حركة حماس في وقت سابق حكومة الوفاق الوطني برئاسة رامي الحمد الله المسؤولية الكاملة عمّا يجري في مستشفيات القطاع بسبب الإجراءات المشددة التي تصفها بالعقوبات، داعية الحكومة لضرورة تحمل مسؤولياتها بالكامل.



ويعاني القطاع الصحي بغزة من نقص حاد في الأدوية والمستهلكات الطبية. ووصل مستوى العجز وفقاً لآخر الإحصائيات لنسبة تفوق 46 في المائة، منها أدوية خاصة بمرضى السرطان والفشل الكلوي.



 

المساهمون