توقعات بنمو السوق العقاري القطري 10%

04 يناير 2020
الصورة
توقعات بنمو المبيعات في مدينة لوسيل (العربي الجديد)
توقع تقرير عقاري محلي نمو سوق العقارات في قطر، خلال الربع الأول من العام الجديد، بنسبة 10% فيما يتعلق بإنشاء المباني، مقارنة مع ذات الفترة من العام 2019، مشيراً إلى أنّ قطاع العقارات سيحافظ على صدارة المركز الأول من جهة معدلات الإنفاق بين كل القطاعات، خلال العام الجاري.

وبلغت قيمة الصفقات العقارية، التي سجلت خلال العام الفائت، نحو 22.4 مليار ريال (6.1 مليارات دولار)، موزّعة على 3752 صفقة، وذلك وفقاً لإدارة التسجيل العقاري بوزارة العدل.

وتوقّع تقرير لشركة "الأصمخ" للمشاريع العقارية، الصادر اليوم السبت، نمو حجم صفقات بيع الفلل 3%، فيما ستحافظ إيجارات الفلل على ذات القيم المسجلة خلال النصف الثاني من العام الماضي، وتوقع التقرير ازدياد الطلب على الوحدات السكنية المكونة من غرفة وغرفتين نوم، خلال النصف الأول من العام الحالي، بذات القيم المعروضة خلال الربع الرابع من العام 2019.

وقال تقرير "الأصمخ" للمشاريع العقارية، إنّ قطاع العقارات في قطر "سيستمر بتصدر المركز الأول من حيث معدلات الإنفاق بين كل القطاعات، خلال العام 2020".


وتوقع التقرير انتهاء عدد من المشروعات العقارية، خلال العام الجاري، وخاصة في مدينة لوسيل، التي تبلغ مساحتها نحو 1.8 مليون متر مربع، وتشهد بناء أكبر مول في قطر بالمدينة الترفيهية، وتتميز بوجود شبكة لنقل الغاز عبر الأنابيب في جميع أنحائها، ما يسهم في جذب المستثمرين.

وبخصوص مشروع اللؤلؤة قطر، قال تقرير "الأصمخ"، إنّ المشروع سيتكون من نحو 19 ألف وحدة سكنية، بالإضافة إلى سبعة فنادق فئة 4 أو 5 نجوم، ويحتوي على قرابة 300 قطعة أرض بمساحات متفاوتة مخصصة لإنشاء الفلل الفارهة التي تحتوي على شاطئ خاص. وأشار التقرير إلى أنّ المناطق الرئيسية التي أصبحت جاهزة للتسليم (للتسكين والإشغال) هي بورتو أرابيا، وفيفا البحرية، وقناة كارتيه، ومدينا سنترال.

وبيّن تقرير "الأصمخ" أنّ أسعار الشقق في مشروع اللؤلؤة، شهدت استقراراً، طيلة العام الفائت، لا سيما مع اكتمال مرافق التسوق وافتتاحها، إلى جانب مشاريع البنية التحتية، وما يرافق ذلك من زيادة في السكان.